أخبار

ما تحتاج معرفته عن الانتخابات العامة البريطانية

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

منذ 24 حزيران/يونيو 2016، والمملكة المتحدة تشهد صولات شرسة وجولات عنيفة من حالة عدم اليقين مدفوعة بنتائج استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والتي ألزمت المملكة المتحدة بالخروج الاتحاد الأوروبي. وكان من المفترض أن تنفصل المملكة المتحدة انفصالا تاما عن الاتحاد الأوروبي في 29 آذار/مارس 2019. لكن كان للخلاف حول شروط الخروج في برلمان المملكة المتحدة، رأي أخر أجبر الحكومة الجديدة، على تمديد الموعد النهائي للبريكست، وإجراء انتخابات عامة مبكرة.

ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات العامة في 12 كانون الأول/ديسمبر 2019، وتتسم نتائج تلك الانتخابات بالأهمية البالغة؛ لاسيما وأنها تعزز من إنهاء معضلة البريكست.   وكان رئيس الوزراء البريطاني، يركز على تعجيل خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، رغبة منه في تركيز جل جهوده للمسائل الداخلية الأخرى. ويسعى رئيس الوزراء بوريس جونسون، جاهدا ومن خلفه حزب المحافظين الذي ينتمي إليه، للفوز بأغلبية مقاعد مجلس العموم البريطاني، لمباشرة جدول أعمالهم بسلاسة. وعلى الجانب الآخر، يعارض جيريمي كوربين وحزب العمال، الموقف الراهن لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويسعى هو وحزبه لإجراء استفتاء ثانٍ واستبعاد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بدون صفقة".

نتائج استطلاعات الرأي؟

عملت شركة يوجوف، وهي شركة بريطانية دولية معنية بتقديم أبحاث السوق وتحليل البيانات المستندة على التفاعل عبر الإنترنت، على تشكيل نموذج الارتداد متعدد المستويات (MRP)، والذي تنبأ بشكل صحيح بنحو 93٪ من المقاعد في عام 2017. وتشير أحدث النتائج واستطلاعات الرأي إلى أن حزب المحافظين سوف يحصل على 43٪ من إجمالي الأصوات، في المقابل يُتوقع أن يحصل حزب العمال على 34٪، ما يعني أن حزب المحافظين سوف يستحوذ على 339 مقعدًا، و231 مقعدًا لحزب العمال. وبقراءة بسيطة لما بين السطور، يمكننا القول بأن حزب المحافظين سيحصل على أغلبية صغيرة 28 مقعد بالبرلمان. ومن جانبها أشارت يوجوف إلى أن هناك هامش خطأ بنحو 5٪ ما يجعل من الصعب استبعاد تعليق عمل البرلمان.

 تأثير نتائج الانتخابات على أزواج الجنيه ومؤشر فاينانشيال تايمز للأوراق المالية؟

مؤخرا، شهد الإسترليني زخما ملحوظا أمام العملات الرئيسية الأخرى، مدعومًا بتزايد احتمالات حصول حزب المحافظين على أغلبية مطلقة، الأمر الذي سيؤدي إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنجاح، ما يعني تراجع معدلات المخاطر وتقليص المخاوف التي تحيط بالتنبؤات الاقتصادية للمملكة المتحدة. ارتفع الاسترليني أمام الدولار ملامسا أعلى مستوى له في تسعة أشهر عند 1.3215 دولار، مختبرا خط الاتجاه الهبوطي الذي تم تشكيله عن طريق الجمع بين أعلى مستوى له في يوليو 2014 وأبريل 2018. في حالة حصول حزب المحافظين على أغلبية كبيرة للمحافظين، من المحتمل أن ينجح الإسترليني إعادة اختبار أعلى مستوى له في 2019 أمام الدولار ملامسا 1.3380 دولار، والتي تتزامن مع المتوسط ​​المتحرك الأسي لمدة 200 أسبوع. من ناحية أخرى، وفي المقابل، فإن حدوث سيناريو البرلمان المعلق، يزيد من كاهل وأثقال الإسترليني ليهبط للقاع ملامسا منطقة الدعم الأولى عند مستويات 1.3000 دولار، ثم 1.2750 دولار، حيث منطقة اندماج المتوسط ​​المتحرك الأسي لمدة 100 يوم و200 يوم.

وإلى مؤشر فاينانشيال تايمز للأوراق المالية، والذي لا يزال منحصرا في نطاق تداول ضيق، منذ أواخر يوليو 2019. وجد المؤشر دعمًا أدنى بقليل من 7000، ومقاومة أعلى من 7400. حيث كان لحالة عدم اليقين التي أحاطت –ولا تزال- بملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دورا بارزا في تحطيم ثقة المتداولين وتقليص رغبتهم في ضخ أموالهم واستماراتهم لإنعاش اقتصاد المملكة المتحدة. وفي حال نجاح البرلمان في وضع رؤية مستنيرة ورسم صورة واضحة المعالم لمستقبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، من شأنه أن يعيد الثقة ويدفع مؤشر فاينانشال تايمز لملامسة أول مستويات المقاومة الصعودية بالقرب من 7400، ثم إعادة اختبار 7670 وهو أعلى مستوى له هذا العام. في حين أن تزايد التعقيدات سوف تزيد من تراجع المؤشر إلى ما دون مستوى 7000.

لا مبالغة إن قلنا إن العالم بأسره يترقب نتائج الانتخابات، وهو ما يجعلنا نرى تقلبات عنيفة، وحركة تذبذبات شديدة خلال جلسات التداول على الأدوات المالية المرتبطة بالإسترليني، لا سيما مع بدء الاقتراع أو فعاليات إعلان النتائج. ودومًا ما ننصح عملائنا ونؤكد على ضرورة الالتزام الشديد الصارم بآليات واستراتيجيات إدارة المخاطر، لتجنب التعرض لمخاطر غير محسوبة. ولا تألوا آي سي إم جهدا في تزويد عملائها بأعلى تقنيات وتكنولوجيا تداول متاحة بالإضافة إلى توفير أفضل بيئة تداول ممكنه. ولتقديم الحماية القصوى لأموال العملاء، تقدم آي سي إم كابيتال حماية تأمينية فائقة لأموال العملاء.   

نتمنى لك كل التوفيق والنجاح، وتحقيق تداول ناجح ومُثمر. ويُسعدنا الرد على جميع استفساراتك وتساؤلاتك. ونرحب بتواصلك معنا عبر clientservices@icm.com

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.64٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة