أخبار

العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تقلص خسائرها والأنظار تتجه صوب أسعار النفط

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

تعافت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية بشكل طفيف، متجاوزة خسائرها التي تكبدتها عقب عمليات البيع المكثفة التي شهدتها عقود النفط.  وتأتي تلك الخطوة بعدما استطاع الجمهوريون والديمقراطيون في مجلس الشيوخ تمرير حزمة إغاثة بقيمة 484 مليار دولار للحد من الأثار السلبية لفيروس كورونا على الشركات الصغيرة والمستشفيات والاختبارات والفحوصات الطبية. ورغم ذلك، سوف تتجه أنظار المتداولين إلى أسواق النفط للتعرف على مدى تأثيرها على قطاع النفط والغاز الأمريكي. من جانيه غرد الرئيس دونالد ترامب بأن إدارته لن تتخلى أبدًا عن قاطع النفط والغاز، مصدرا تعليماته إلى وزير الطاقة ووزير الخزانة بالتوصل إلى خطة لتوفير الأموال للشركات المحتاجة. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي الآجلة إلى 23197، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 2764، وارتفع مؤشر ناسداك إلى 8535.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، مرتدا من أعلى مستوى له في أسبوعين عند 100.48 إلى 100.04 مع توقع المزيد من اعتماد خطط التحفيز المالي. حيث وافق مجلس الشيوخ على حزمة إغاثة بقيمة 484 مليار دولار، لدعم الشركات الصغيرة. ورغم ذلك، فإن أداء أسعار النفط قد يلعب دورا بارزا في الحفاظ على معدلات الطلب على الدولار. أيضا، أدى انهيار أسعار النفط إلى تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، حيث انخفضت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 0.511٪، وتراجعت عوائد السندات الأمريكية لأجل 30 عامًا إلى أدنى مستوى لها في ستة أسابيع عند 1.125٪. ارتفع اليورو أمام الدولار إلى 1.0873 دولار، وتعافى الاسترليني أمام الدولار الأميركي إلى 1.2343 دولار، وارتفع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي إلى 0.6352 مستفيدا من بيانات مبيعات التجزئة المتفائلة.

الذهب

تراجعت أسعار الذهب أمس لتلامس أدنى مستوى لها في أسبوعين عند 1661 دولار، متأثرة سلبا بتزايد الطلب على السيولة حيث كان لتراجع النفط تأثير كبير في تجدد مخاوف المتداولين. البحث عن الملاذ الآمن وزيادة الحاجة إلى النقد هما المحركان الأساسيان لأسعار الذهب. ومن شأن زيادة الطلب على الملاذ الآن أن يزيد من زخم الذهب، في حين أن الحاجة إلى السيولة سوف تؤثر سلبا على الأسعار. جدير بالذكر، أنه مع هبوط الأسهم، اندفع العديد من المتداولين صوب الملاذ الآمن لكنهم أيضًا اتجهوا إلى جمع السيولة للتحوط ضد تجدد عمليات بيع الأسهم مرة أخرى. استطاعت أسعار الذهب الفورية من التعافي خلال الجلسة الآسيوية لترتفع إلى 1,699 دولار، بينما تراجعت الفضة لتلامس أدنى مستوى في أسبوعين عند 14.54 دولار، وانخفضت عقود البلاديوم الآجلة إلى أدنى مستوى في شهر واحد عند 1765 دولار.

النفط

لا تزال أسعار النفط تقبع بين مطرقة تزايد المعروض العالمي وسندان نقص سعة التخزين، متأثرة سلبا بتعليق النشاط الاقتصادي في جميع أنحاء العالم، بسبب تفشي فيروس كورونا، والذي لعب دورا كبيرا في تراجع الطلب على النفط، في حين لا تزال عمليات الإنتاج مستمرة، مما تسبب في نقص كبير في أماكن التخزين. لم يستطع عقد غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو المقبل الحفاظ على مكاسب الجلسة الآسيوية ليتراجع إلى 10.26 دولار، وهبط عقد برنت الآجل لشهر حزيران/يونيو إلى 15.98 دولار، مسجلا أدنى مستوى منذ 1999. ويتطلع المتداولون إلى أي تدابير من المفترض أن يتخذها المنتجون للتخفيف من الأثار السلبية التي تعرضت لها أسواق النفط.

 أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

12:30

كندا

مؤشر أسعار المستهلك (سنوي) (مارس)

1.3٪

2.2٪

14:30

الولايات المتحدة

المخزون من الزيت الخام

11.676

19.248

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة