أخبار

العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تتراجع عقب قرار ترامب بحظر السفر من أوروبا إلى الولايات المتحدة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

تراجعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية بشكل حاد، متأثرة سلبا بتفشي فيروس كورونا. من جانبه، أعلن ترامب تعليق السفر من أوروبا إلى الولايات المتحدة لمدة 30 يومًا، كإجراء وقائي نتيجة تفشي فيروس كورونا. أيضا، صرح ترامب بأنه سيطلب من الكونجرس تقليص ضريبة الرواتب. تراجعت العقود الآجلة للأسهم لتهبط إلى المنطقة السلبية بالتزامن مع توقيت إنهاء خطاب ترامب.  سجلت ​​العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي المزيد من الهبوط لتتراجع إلى 22344، وهو أدنى مستوى منذ كانون الثاني/ديسمبر 2018، كما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 2612، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 7601.

الدولار

تعثر مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، بالقرب من أعلى مستوى له في أسبوع عند 96.69 ليهبط إلى 96.08 متأثرا سلبا بقرار ترامب بحظر السفر من أوروبا إلى الولايات المتحدة السفر لمدة 30 يومًا كإجراء وقائي لمواجهة فيروس كورونا.  تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية، حيث انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 0.734٪، وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 30 عامًا إلى 1.227 ٪. وتظهر أداة مراقبة الاحتياطي الفيدرالي CME Fed Watch  احتمال قيام الاحتياطي الفدرالي بفرض المزيد من سياسة التيسير النقدي خلال اجتماعه المقرر عقده الأسبوع المقبل . ارتفع اليورو أمام الدولار إلى 1.1336، وهبط الدولار أمام الين إلى 103.08 ين، تراجع الدولار أمام الفرنك السويسري إلى 0.9321.

الإسترليني

لم يستطع الإسترليني الحفاظ على مكاسبة أمام العملات الرئيسية الأخرى، متأثرا سلبا بالخطوات المالية والنقدية التي اتخذها بنك انجلترا لتخفيف آثار فيروس كرونا السلبية على الاقتصاد. حيث قام بنك إنجلترا بتقليص أسعار الفائدة بنحو 50 نقطة أساس لتهبط من 0.75٪ إلى 0.25٪. أيضا، صرح مارك كارني محافظ بنك إنجلترا، بأنه من الممكن تقليص معدلات الفائدة لأكثر من ذلك لكنها سوف تظل فوق مستوى 0 ٪. من ناحية أخرى، كشف وزير المالية المعين حديثًا ريشي سوناك عن حافز مالي بقيمة 30 مليار جنيه استرليني لمكافحة فيروس كورونا، مصرحا بأن التأثير سيكون كبيرا ولكنه لن يستمر طويلا. تراجع الجنيه الاسترليني أمام الدولار الأميركي إلى 1.2781، وهبط الاسترليني أمام الين الياباني إلى 132.34، وانخفض الاسترليني أمام الفرنك السويسري إلى 1.1946.

المعادن

انتعشت أسعار الذهب لترتفع من أدنى مستوى لها في أسبوع واحد، مستفيدة من الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا. ارتفع الذهب إلى 1650 دولار، مستفيدا من اندفاع المتداولين صوب الأصول ذات الملاذ الآمن والتصفية لتغطية نداءات الهامش. تراجعت الفضة لليوم الخامس لها على التوالي إلى 16.45 دولار، كما تراجعت العقود الآجلة للبلاديوم إلى 2099 دولار، متأثرة بتفشي الفيروس وتأثره السلبي على النشاط الصناعي حول العالم.

النفط

لا تزال أسعار النفط تواصل رحلة الهبوط، متأثرة بتفشي فيروس كورونا وتأثيره السلبي على التوقعات الاقتصادية العالمية ومعدلات الطلب على النفط، بالتزامن مع اندلاع حرب الأسعار بين منتجي النفط وعن وجود فائض في مخزونات النط الأمريكية.  حيث تعتزم المملكة العربية السعودية وروسيا والإمارات العربية المتحدة والعراق زيادة إنتاجها في نيسان/أبريل، بالإضافة إلى تقديم خصومات حادة في الأسعار. وفي الوقت ذاته، أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن ودود فائض بنحو 7.664 مليون برميل في مخزونات النفط الخام الأسبوعية الأمريكية. من ناحية أخرى، من المتوقع أن تتلقى مستويات الطلب على النفط ضربة إضافية عقب قرار ترامب بحظر السفر من أوروبا إلى الولايات المتحدة. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 31.21 دولار، وهبطت العقود الآجلة لخام برنت إلى 33.76 دولار.  تقلص الفارق بين خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط إلى 1.98 دولار، وهو أدنى مستوى منذ يوليو 2017.

  أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

10:00

منطقة اليورو

الإنتاج الصناعي (شهري) (يناير)

1.4٪

2.1٪-

12:30

الولايات المتحدة

مؤشر أسعار المنتجين الأساسي (شهري) (فبراير)

0.1 ٪

0.5٪

12:30

الولايات المتحدة

معدلات الشكاوى من البطالة

218

216

12:45

منطقة اليورو

معدل تسهيلات الودائع (مارس)

0.50٪-

0.50٪-

12:45

منطقة اليورو

البنك المركزي الأوروبي الإقراض الهامشي مرفق

0.25 ٪

0.25 ٪

12:45

منطقة اليورو

قرار سعر الفائدة من البنك المركزي الأوروبي (مارس)

0.00٪

0.00٪

13:30

منطقة اليورو

المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي 

-

-

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة