أخبار

العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تنتعش والدولار يتراجع مع عوائد سندات الخزانة

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

الأسهم

انتعشت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية بشكل ملحوظ مع وضع مؤشر داو جونز نهاية لسلسلة الخسائر التي استمرت ثلاثة أيام. وينظر المتداولون إلى تراجع سوق الأسهم على أنه فرصة كبيرة للشراء عند التراجع حيث أن القناعات الأساسية في الصورة الأكبر تظل كما هي. ويتطلع المتداولون إلى المزيد من البيانات الاقتصادية الأسبوع المقبل، لا سيما مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مقياس التضخم المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي، لمعرفة المزيد من المعلومات حول تهديد التضخم. عدا ذلك، سوف تظل خطط بايدن التحفيزية داعمًا جيدًا لمشاعر المخاطرة لدى المتداولين. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 34182، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 4167، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 13544.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، إلى 89.70، حيث فشل الدولار في الحفاظ على مكاسبه التي حققها يوم الأربعاء الماضي، على خلفية تزايد احتمالات قيام الاحتياطي الفيدرالي بتطبيق التناقص التدريجي. أيضا شهد الدولار دعما ملحوظا على خلفية إظهار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أن بعض المسؤولين يفكرون في التناقص التدريجي. لكن لابد وأن نأخذ بعين الاعتبار أن صدور تقرير الوظائف المخيب للآمال جاء عقب هذا الاجتماع، ما يعني أن تحيزهم قد يتغير في هذا الاجتماع. من ناحية أخرى، ارتفعت مطالبات البطالة الأولية بنحو 444 ألف فقط، وهو أدنى مستوى لها منذ تفشي فيروس كورونا. حيث لم تستطع البيانات المتفائلة دعم الدولار، وارتفع اليورو أمام الدولار إلى 1.2239 دولار، وارتفع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.4200 دولا وهبط الدولار أمام الين الياباني إلى 108.67 ين.

المعادن

تداولت المعادن الثمينة ضمن نطاق ضيق في ترقب لبعض المحركات الجديدة. حيث عززت توقعات التضخم المتزايدة من معدل الطلب على الذهب كوسيلة للتحوط التضخمي. وسوف تتجه أنظار المتداولين صوب مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي والذي سوف يصدر الأسبوع المقبل. تداول الذهب بالقرب من 1873 دولار واستقرت الفضة بالقرب من 27.65 دولار في حين تراجع البلاديوم إلى 2839 دولار.

النفط

واصلت أسعار النفط تراجعها على خلفية المحادثات بشأن إحراز تقدم في مفاوضات الاتفاق النووي بين القوى العظمى في العالم وإيران. حيث أعلن عدد من مسئولي الجانبين أنه تم إحراز تقدم نحو وضع مسودة لاتفاق ترفع فيه الولايات المتحدة العقوبات عن إيران. ما يعني تزايد فرص ضخ المزيد من إمدادات النفط إلى الأسواق. تراجع عقد خام غرب تكساس الوسيط تسليم يوليو إلى 61.83 دولار وانخفض مزيج برنت إلى 64.83 دولار.

أهم الاحداث الاقتصادية لهذا اليوم:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

11:00

منطقة اليورو

كلمة رئيسة البنك المركزي الأوروبي

-

-

12:30

كندا

مؤشر مبيعات التجزئة (شهريا) (مارس)

2.3٪

4.8٪

14:00

الولايات المتحدة

مؤشر مبيعات المنازل القائمة (أبريل)

6.09

6.01

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 66.14٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة