أخبار

كورونا يطيح بالعقود الآجلة للأسهم الأمريكية والذهب يُحلق عاليًا

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

بدأت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الأسبوع على فجوة تراجع وسط تزايد المخاوف بشأن تفشي فيروس كورونا.  وبحسب الإحصائيات، ارتفع عدد الحالات المصابة خارج الصين في نهاية الأسبوع، حيث أبلغت إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية عن إصابة 963 حالة و18 حالة وفاة. ويشعر المتداولون بالقلق حيال اتساع نطاق التأثير السلبي لفيروس كورونا على النشاط الاقتصادي العالمي. تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 28334، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3265.1، وهبطت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 9175 . في الوقت ذاته، هبط مؤشر فوتسي MIB بحدة إلى 24670.

الدولار

انتعش مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، جزئيًا متجاوزا خسائر يوم الجمعة ملامسا مستويات 99.64 حيث اتجهت انظار المتداولون صوب الدولار كملاذ آمن.  وكان لانتشار الفيروس خارج الصين خلال عطلة نهاية الأسبوع تأثير كبير في إثارة مخاوف المتداولين من تحول الفيروس إلى وباء من شأنه تعطيل النشاط الاقتصادي العالمي. قام المتداولون بتقييم قوة الاقتصاد الأمريكي ومدى مرونته أمام الرياح المعاكسة مقارنة باقتصادات الدول الأخرى. ارتفع الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى، حيث تراجع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي إلى 0.6584، وهبط الدولار النيوزلندي أمام الدولار الأمريكي إلى 0.6303 دولار، وتراجعت مكاسب اليورو أمام الدولار الأميركي ملامسا مستويات 1.0804 دولار. من ناحية أخرى، انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية مسجلة مستويات قياسية، حيث مستفيدة من اندفاع المتداولين إليها كملاذ آمن. أظهرت أداة مراقبة الاحتياطي الفيدرالي CME Fed Watch بأن هناك فرص كبيرة لتقليص معدل الفائدة في نيسان/أبريل المقبل.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب ملامسة أعلى مستوى لها منذ كانون الثاني/يناير 2013 مع اندفاع المتداولين إلى الملاذ الآمن.  جدير بالذكر أن تزايد المخاوف بشأن فيروس كورونا كان لها تأثير كبير في ارتفاع معدل المخاطر وبالتالي إجبار المتداولين إلى التحول صوب الأصول ذات الملاذ الآمن.  أيضا، أدى تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى خفض تكلفة الفرص البديلة لحيازة السبائك الغير مدرة للعائد. ارتفع الذهب إلى 1686 دولار، وارتفعت الفضة إلى 18.84 دولار، واستقر البلاديوم فوق 2,700 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط عقب انتشار فيروس كورونا خارج الصين، وتزايد المخاطر التي تحيط على النشاط الاقتصادي العالمي نتيجة تفشي المرض، ومن شأن تراجع النمو أن يقلص من مستويات الطلب على النفط خلال العام الجاري. وفي الوقت ذاته، يأمل المتداولون إلى قيام أوبك والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة إلى تقليص معدلات الإنتاج خلال الاجتماع المقبل. تراجعت العقود الآجلة لمستقبل غرب تكساس الوسيط إلى 51.64 دولار، كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 57.79 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

09:00

الاتحاد الأوروبي

توقعات الأعمال الألمانية (فبراير)

92.2

92.9

09:00

الاتحاد الأوروبي

التقييم الحالي الألماني (فبراير)

98.6

99.1

09:00

الاتحاد الأوروبي

مؤشر Ifo الألماني لمناخ العمل (فبراير)

95.3

95.9

13:30

كندا

مبيعات الجملة (شهري) (ديسمبر)

0.5٪

1.2٪-

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.64٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة