أخبار

استقرار العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية والأنظار تتجه صوب محادثات التحفيز

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

لا تزال العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية تحاول تقليص خسائرها خلال الجلسة الآسيوية، عقب تراجعها الحاد قبل إغلاق يوم أمس. حيث يترقب المتداولون اخر تطورات محادثات التحفيز المالي. لا سيما وأن نانسي بيلوسي ووزير الخزانة ستيفن منوشين لا يزالان يحاولان إيجاد حل وسط. حيث تأمل بيلوسي –قبل انتهاء اليوم- أن تتوصل إلى معرفة ما إذا كان سيتم التوصل إلى حل وسط حول حزمة التحفيز وإقراراها قبل الانتخابات الأمريكية. تداولت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بالقرب من 28150، واستقر مؤشر ستاندرد آند بورز500 بالقرب من 3435، في حين انتعشت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك قليلاً لترتفع إلى 11715.

الدولار

استطاع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، تقليص خسائره ليرتفع إلى 93.50، على خلفية اقتراب الموعد النهائي للتوصل إلى حل وسط بشأن قانون التحفيز المالي. وحتى الآن، لم يستطع الجمهوريون والديمقراطيون التوصل إلى اتفاق يدعم التعافي الاقتصادي، والوقت ينفد والانتخابات الرئاسية تداهم الجميع. سوف يظل الدولار رهن الاخبار المتعلقة بالتحفيز المالي.

الدولار أسترالي

تراجع الدولار الأسترالي أمام العملات الرئيسية الأخرى، وسط تزايد فرص تطبيق المزيد من اجراءات التيسير النقدي. حيث كشف محضر الاجتماع الأخير للسياسة النقدية أن الاحتياطي الاسترالي يفكر في اتخاذ المزيد من الإجراءات؛ من خلال تقليل أهداف معدل النقد، والعوائد ذات الـ 3 سنوات لتلامس الصفر. من جانبه صرح، كريستوبر كينت، مساعد محافظ الاحتياطي الأسترالي، أن البنك يدرس مسألة فرض المزيد من التيسير النقدي. تراجع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي ملامسا مستويات 0.7031 دولار، وارتفع اليورو أمام الدولار الأسترالي إلى 1.6742، ملامسا أعلى مستوى منذ أواخر أيار/مايو الماضي.

المعادن

واصلت أسعار الذهب تداولها ضمن نطاق ضيق في ترقب لأي محركات أساسية جديدة.  سوف تتجه أنظار المتداولين صوب الموعد النهائي الخاص بالتوصل إلى اتفاق بشأن التحفيز المالي. تداولت أونصة الذهب بالقرب من 1900 دولار، واستقرت الفضة بالقرب من 24.40 دولار، في حين لم تشهد العقود البلاديوم الآجلة أي تغيير "تقريبا" حيث تداولت بالقرب من 2355 دولار.

النفط

تداولت أسعار النفط تحت ضغط، متأثرة سلبا بارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا والذي أثار مخاوف المتداولين. ومن شأن عودة انتشار فيروس كورونا في أوروبا أن يؤثر سلبا على معدل الطلب على النفط، حيث يمكن أن يعطل الانتعاش الاقتصادي. من ناحية أخرى، تدرس أوبك وحلفائها الاستمرار في خطة تقليص خفض الإنتاج من 7.7 مليون برميل يوميًا "والتي تم الاتفاق عليها سابقا" إلى 5.8 مليون برميل يوميًا في كانون الثاني/يناير. تداول خام غرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر بالقرب من 41 دولار، واستقر مزيج برنت تسليم ديسمبر بالقرب من 42.40 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

12:30

الولايات المتحدة

مؤشر تصاريح البناء (سبتمبر)

1.505

1.476

20:30

الولايات المتحدة

تقرير معهد النفط الأمريكي الخاص بمخزونات النفط الأمريكية

-

5.422-

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.64٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة