أخبار

تصاعد وتيرة الحرب التجارية يدفع العقود الآجلة للأسهم الأمريكية لأسفل

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الأسهم

واصلت المؤشرات الأمريكية الرئيسية خسائرها وسط تزايد المخاوف بشأن تصاعد وتيرة الحرب التجارية بين قطبي الاقتصاد العالمي. لا سيما بعدما جددت تغريده الرئيس ترامب التي أطلقها خلال عطلة نهاية الأسبوع مخاوف المتداولين من حرب تجارية شاملة بين الولايات المتحدة والصين والتي من شأنها أن تسحق الاقتصاد العالمي. تراجعت الأسهم الأمريكية متأثرة سلبا بتصريحات العديد من المسؤولين الأمريكيين، والتي أكدت بأن الرسوم الجمركية سوف تفرض في وقت لاحق من هذا الأسبوع. حيث تراجع مؤشر داو جونز الأول الصناعي ملامسا أدنى مستوى في 6 ستة أسابيع عند 25751، كما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز إلى 2864، وهبطت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 7581.

الدولار

استقر مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من العملات الرئيسية ثابتًا عند 97.55- حيث كان لحالة عدم اليقين التي تسيطر على الأسواق بسبب الصراع التجاري المحتدم بين الولايات المتحدة والصين تأثير على سلوك المتداولين. فيما سجل مؤشر JOLTS لفرص العمل خلال شهر أذار/مارس عند 7.488 مليون والذي كان متوقعا له أن يلامس 7.350 مليون مؤكدا على قوة سوق العمل بالولايات المتحدة. ومن المقرر أن يبحث المتداولين على أي تطورات أساسية جديدة للتحول إلى عمليات التداول القادمة. ارتفعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بشكل طفيف إلى 2.467٪، وتراجع الدولار أمام الين ملامسا أدنى مستوى في 6 أسابيع عند 109.90 ين، وارتفع اليورو أمام الدولار الأميركي إلى 1.1212 دولار.

الدولار النيوزيلاندي

قلص بنك الاحتياطي النيوزيلندي معدلات الفائدة في وقت سابق من هذا الصباح من 1.75 ٪ إلى 1.50 ٪ في وقت سابق. وأوضح البنك أن تقليص معدلات الفائدة يعود إلى العديد من العوامل، أبرزها المخاطر السلبية الرئيسية على النمو الاقتصادي والتي جاءت أكبر من المتوقع، لا سيما في الصين وأستراليا. علاوة على ذلك، فإن ضعف الإنفاق المحلي وعواقب النمو والتوظيف حث البنك على تنفيذ تدابير التيسير النقدي. تراجع الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي إلى 0.6525 دولار، ملامسا أدنى مستوى له منذ أواخر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لكن الزوج استطاع تجاوز خسائره بشكل طفيف ليتداول دون مستوى 0.66 دولار.

المعادن

واصلت أسعار الذهب مكاسبها لتلامس أعلى مستوى في أسبوعين عند 1,288 دولار مدعومًا بتزايد حدة المخاطر وحالة عدم اليقين التي تشهدها الأسواق. حيث لعبت الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة دورا بارزا في تحول المتداولين صوب الملاذ الآمن. ويعتبر الذهب الملاذ الآمن الأول للمستثمرين خلال أوقات المخاطر العالية. من ناحية أخرى، تداولت الفضة بالقرب من 15 دولار، وتراجع البلاديوم إلى 1,315 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط بعدما أفادت العديد من التقارير بأن الاتحاد الأوروبي يعتزم إبرام صفقة مع إيران للحفاظ استمرار تدفق صادرات النفط الإيرانية إلى الأسواق الأوروبية. من ناحية أخرى، ذكر معهد البترول الأمريكي بأن مخزون النفط الأمريكي الأسبوعي ارتفع بنحو 2.806 مليون برميل الأسبوع الماضي. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 60.64 دولار، وتراجعت عقود خام برنت الآجلة إلى 69.36 دولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم تقرير إدارة معلومات الطاقة والخاص بمخزونات النفط الأمريكية الأسبوعية.

الأحداث الاقتصادية الرئيسية

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

11:30

الاتحاد الأوروبي

رئيس البنك المركزي الأوروبي دراجي يتحدث  

 

 

11:30

الاتحاد الأوروبي

البنك المركزي الأوروبي ينشر اجتماع السياسة النقدية 

 

 

14:30

الولايات المتحدة الأمريكية

مخزونات زيت خام

1.215

9.934

  

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة