أخبار

العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تواصل الارتفاع والدولار مستقر

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

بدأت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية أولى جلسات تداول الأسبوع بقوة، لتواصل رحلة الانتعاش الحاد الذي بدأته يوم الجمعة. وكانت العقود الآجلة للأسهم قد شهدت ارتفاعا ملحوظا بدعم من أسهم التكنولوجيا، حيث استطاع مؤشر ناسداك من وقف خسائره التي استمرت ثلاثة أسابيع متتالية. ورغم الاحتمالات الضئيلة يأمل المتداولون أن يتوصل الديمقراطيون والجمهوريون لاتفاق بشأن مشروع قانون لدعم الاقتصاد قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة، لا سيما وأن تزايد المخاوف بشأن عودة فيروس كورونا كان له تأثير سلبي على معنويات المتداولين.  ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 27312، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3316، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 11238.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، بشكل طفيف ملامسا مستويات 94.47 عقب ارتفاعه الملحوظ الأسبوع الماضي. حيث ارتفع الدولار مستفيدا من تراجع العملات الأوروبية على خلفية ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في منطقة اليورو، والذي زاد من المخاوف بشأن التعافي الاقتصادي في المنطقة. ورغم ذلك، فإن التحسن في شهية المخاطرة الذي بدء نهار الجمعة قلص من معدل الطلب على الدولار كملاذ آمن. ارتفع اليورو أمام الدولار إلى 1.1639 دولار، وارتفع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.2799 دولار، وتعافى الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي إلى 0.7062 دولار.

المعادن

واصلت أسعار المعادن النفيسة تداولها في نطاق ضيق في ترقب لأي محركات أساسية جديدة. حيث تداول الذهب بالقرب من 1860 دولار، واستقرت الفضة بالقرب من 22.70 دولار، واستقرت العقود الآجلة للبلاديوم بالقرب من 2230 دولار.

النفط

لا تزال أسعار النفط تتداول تحت ضغط متأثرة سلبا من عودة انتشار فيروس كورونا والذي زاد من المخاوف بشأن مستويات الطلب على النفط. حيث يشعر منتجو النفط بالقلق من تراجع الطلب على النفط نتيجة تعطل التعافي الاقتصادي. وخلال الأسبوع الماضي، وأظهرت العديد من البيانات الاقتصادية إلى تراجع الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة وأوروبا. استقر خام غرب تكساس الوسيط تسليم نوفمبر بالقرب من 40 دولار، وتداول مزيج برنت تسليم بالقرب من 41.70 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

13:45

منطقة اليورو

كلمة رئيسة البنك المركزي الأوروبي

-

-

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة