أخبار

تراجع العقود الآجلة للأسهم الأمريكية وعوائد سندات الخزانة والدولار يواصل صعوده

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

تراجعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، مع تزايد المخاوف بشأن فيروس كورونا، والتي أثرت سلبا على شهية المتداولين تجاه المخاطرة، لا سيما وأن الفيروس له تأثير سلبي على النشاط الاقتصادي في جميع أنحاء العالم. من جانبه، حذر صندوق النقد الدولي من أن فيروس كورونا قد يستنزف الانتعاش الاقتصادي المتوقع لعام 2020. واتجهت أنظار المتداولين إلى الأصول ذات الملاذ الآمن، حيث ارتفعت السندات الأمريكية في الاتجاه الصعودي بينما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 28931، وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3355، وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 9517.

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، ملامسا مستويات مرتفعة جديدة هي الأولى له منذ عدة سنوات، متداولا بالقرب من 99.81. حيث فضل المتداولون الدولار على العملات الرئيسية الأخرى، نتيجة النظرة الاقتصادية الأمريكية الأكثر صلابة مقارنة باقتصاديات الدول الأخرى. من ناحية أخرى، تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى أدنى مستوياتها منذ أيلول/سبتمبر 2019 مع تحول أنظار المتداولين صوب الأصول ذات الملاذ الآمن. تظهر أداة CME Fed Watch  احتمالًا كبيرًا لتقليص معدلات الفائدة في النصف الثاني من العام الجاري. ويترقب المتداولون اليوم العديد من المؤشرات الاقتصادية لمعرفة مدى تأثير فيؤوس كورونا، على الاقتصاد الأمريكي. يتداول اليورو أمام الدولار بالقرب من أدنى مستوى خلال ثلاث سنوات عند 1.0780 دولار، وتراجع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.2848 دولار، وانخفض الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي ملامسا أدنى مستوى في 11 عامًا عند 0.6585 دولار، وتراجع الدولار النيوزلندي أمام الدولار الأميركي إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 0.6303 دولار.

الذهب

ارتفع الذهب مستفيدا من انتشار بشأن فيروس كورونا، والذي زاد من المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي.  حيث تشعر الحكومات والبنوك المركزية بالقلق حيال استمرار تفشي المرض، بسبب تأثره السلبي على النمو الاقتصادي. وهو ما يستوجب تدخل البنوك المركزية وتخفيف سياساتها النقدية لتعزيز النشاط الاقتصادي. ارتفع الذهب إلى أعلى مستوى في سبع سنوات عند 1636 دولار، وارتفعت الفضة إلى 18.60 دولار، في حين استقرت العقود الآجلة للبلاديوم دون مستوى 2600 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط مرتدة من أعلى مستوياتها منذ كانون الثاني/يناير، وسط تجدد المخاوف بشأن معدلات الطلب على النفط نتيجة تفشي فيروس كورونا. ومن شأن اتساع رقعة انتشار الوباء أن تؤثر سلبا على النشاط الاقتصادي العالمي وبالتالي تراجع معدلات الطلب على النفط. من ناحية أخرى، صرحت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن ارتفاع مخزونات الخام الأمريكي بمقدار 0.415 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي. انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 53.08 دولار كما تراجعت عقود خام برنت الآجلة إلى 58.33 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

09:30

المملكة المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الصناعي (فبراير)

49.7

50

09:30

المملكة المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الخدمي (فبراير)

53.4

53.9

10:00

الاتحاد الأوروبي

مؤشر أسعار المستهلك (سنوي) (يناير)

1.4٪

1.4٪

13:30

كندا

مبيعات التجزئة الأساسية (شهري) (ديسمبر)

0.4٪

0.2٪

14:45

الولايات المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الصناعي (فبراير)  

51.5

51.9

14:45

الولايات المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الخدمي (فبراير) 

53.0

53.4

15:00

الولايات المتحدة

مبيعات المنازل القائمة (يناير)

5.43

5.54

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 71.31٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة