أخبار

تصريحات ترامب الأخيرة تنعش العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم             

استطاعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية تجاوز بعض خسائرها، عقب تصريحات ترامب الأخيرة. حيث أشار الرئيس الأمريكي ترامب، بأن محادثات هاتفية جرت مع الصين، تفيد أن الأخيرة ترغب في التفاوض، وأنه يعتقد بأنه يمكنه التوصل إلى اتفاق. فيما لعبت تلك التصريحات، دورا بارزا في زيادة إقبال المتداولين على الأصول ذات المخاطر العالية. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 25857، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 إلى 2876، وانتعشت العقود الآجلة في بورصة ناسداك إلى 7595.

الدولار

ارتفع -مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- متجاوزا بعض خسائره الجزئية، ملامسا مستويات 97.85 عقب تصريحات ترامب. وكان الدولار قد تكبد خسائر فادحة يوم الجمعة، متأثرا سلبا بتصاعد وتيرة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتي زادت من مخاوف المستثمرين حيال الاقتصاد العالمي. جدير بالذكر أن لدى المتداولين قناعة استمرار حالة عدم اليقين وزيادة حدة المخاطر قد تدفع إلى الاقتصاد إلى الركود، وبالتالي يضطر الاحتياطي الفدرالي إلى اعتماد سياسة التخفيف النقدية "بقوة". فيما انقلب منحنى العائد مرة أخرى يوم الجمعة، وتعتبر هذه الظاهرة بمثابة تحذير مبكر لركود محتمل. ورغم ذلك، فإن التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس الأمريكي بشأن المحادثات التجارية وتوقعاته لإبرام صفقة تجارية لعبت دورا بارزا في تجدد آمال المستثمرين. ارتفع الدولار أمام الين ملامسا مستويات 105.95 ين، وتراجع اليورو أمام الدولار إلى 1.1119 دولار.

المعادن

تعثرت أسعار الذهب عند أعلى مستوى لها منذ 6 سنوات، متأثرة سلبا بانتعاش الدولار، وسط تجدد الآمال بشأن التوصل إلى حل للنزاعات التجارية الراهنة بين قطبي الاقتصاد العالمي. وكان العديد من المتداولين قد هرعوا – يوم الجمعة الماضية-إلى الذهب باعتباره ملاذا آمنا عقب الإعلان عن جولة جديدة من التعريفات الجمركية بين الولايات المتحدة والصين. ارتفع الذهب إلى أعلى مستوى في 6 أعوام عند 1,556 دولار خلال جلسة التداول الآسيوية. ومع ذلك، لم يستطع الذهب الحفاظ على مكاسبه التي حققها ليتراجع إلى 1527 دولار، بعد تصريحات ترامب، والتي دفعت المتداولين للتحول إلى الأصول ذات المخاطر العالية. تراجعت الفضة إلى 17.49 دولار بعدما لامست أعلى مستوى لها في عامين عند 17.75 دولار.

النفط

نجحت أسعار النفط في تجاوز خسائرها الجزئية، وسط تجدد التفاؤل بشأن محادثات التجارة بين الصين والولايات المتحدة. جدير بالذكر أن ارتفاع حدة التوتر بين الولايات المتحدة والصين زادت من مخاوف المتداولين بشأن احتمال نشوب حرب تجارية بين قطبي الاقتصاد العالمي، بجانب تدهور التوقعات الاقتصادية العالمية والتي بلا شك تضطر بمعدلات الطلب على النفط. غير أن تصريحات ترامب قلصت من تلك المخاوف، لا سيما وأن المتداولين يترقبون جولة المحادثات الجديدة، والتي – بحسب تصريحات ترامب- قد ينجم عنها التوصل إلى اتفاق.  ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 54.24 دولار، وارتفعت عقود خام برنت الآجلة إلى 59.49 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

08:00

الاتحاد الأوروبي

مؤشر Ifo الألماني لمناخ العمل (أغسطس)

95.1

95.7

00:30

الولايات المتحدة الأمريكية

مؤشر طلبيات السلع المعمرة الأساسية (أمي) (يوليو)

175

20

مؤقت

 

اجتماعات G7

 

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة