أخبار

مؤشرات الأسهم الأمريكية ترتفع مدعومة بانتعاش شهية المخاطرة والذهب يتراجع

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

الأسهم

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية مستفيدة بانتعاش شهية المخاطرة لدى المتداولين.  حيث لا تزال أخبار التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا تلعب دورا بارزا في تقليص مخاوف المتداولين بشأن التوقعات الاقتصادية. فبعد إعلان شركة فايزر وموديرنا، صرحت شركة استرازينيكا - والتي تعمل مع أكسفورد - بأن اللقاح الذي تعمل عليه سجل نتائج إيجابية مبشرة بلغت 70٪ وأنه قابل للتخزين في ظروف الثلاجة العادية. من ناحية أخرى، أمر ترامب فريقه الرئاسي بالبدء في الاستعداد للمرحلة الانتقالية. أيضا، فإن تسمية رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي السابقة لتكون وزيرة الخزانة التالية كان له دور كبير في تحفيز شهية المتداولين، لا سيما وأنه سيزيد من فرص التحفيز المالي. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 29835، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3605، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 11976.

الدولار

ارتد مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، من مستويات 92.01، وهو أدنى مستوى له منذ أوائل أيلول/سبتمبر الماضي، إلى 92.80 مستفيدا من البيانات الاقتصادية القوية. لكن تحول أنظار المتداولين صوب الأصول ذات المخاطر العالية كان له تأثير سلبي على الدولار، حيث تراجع المؤشر مرة أخرى إلى 92.29. جاءت القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعة وقطاع الخدمات أفضل من المتوقع، مما يشير إلى أن الموجة الثانية لفيروس كورونا لم يكن لها تأثير كبير على النشاط الاقتصادي الأمريكي. شهدت أسعار العملات ذات المخاطر العالية ارتفاعا ملحوظا. حيث ارتفع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي ملامسا أعلى مستوى له في 12 أسبوعًا عند 0.7355 دولار أمريكي، وواصل الدولار النيوزيلاندي في الارتفاع أمام نظيره الأمريكية ملامسا مستويات 0.6990 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ يونيو 2018.

المعادن

تراجعت أسعار المعادن الثمينة بشكل ملحوظ، متأثرة سلبا بارتفاع الدولار وانتعاش عوائد سندات الخزانة الأمريكية. حيث تأثرت الأصول ذات الملاذ الآمن بتوارد الأنباء بشأن قرب التوصل إلى لقاح. هبط الذهب إلى 1,821 دولار، وهو أدنى مستوى منذ 21 يوليو/تموز، وتراجعت الفضة إلى 23.24 دولار، في حين تداولت عقود البلاديوم الآجلة بالقرب من 2330 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط على خلفية تزايد التفاؤل بشأن اللقاحات. حيث يشعر المتداولون بحالة من الرضا مع تزايد العناوين التي تشير إلى نجاح الشركات في التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا وعودة الحياة إلى طبيعتها بحلول النصف الثاني من عام 2021، مما سيعزز مستويات الطلب على النفط مرة أخرى. من ناحية أخرى، فإن كبار منتجي النفط على استعداد لتمديد التخفيضات لتحقيق الاستقرار في السوق إذا لزم الأمر. ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم يناير إلى 43.72 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أواخر أغسطس، وارتفع مزيج برنت تسليم يناير إلى 46.70، وهو أعلى مستوى منذ أوائل مارس.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

9:00

منطقة اليورو

مؤشر مناخ الأعمال IFO الألماني (نوفمبر)

90.7

92.7

14:00

منطقة اليورو

كلمة رئيسة البنك المركزي الأوروبي

-

-

15:00

الولايات المتحدة

مؤشر ثقة المستهلك نوفمبر

98.0

100

21:30

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الأمريكية

-

4.174

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.64٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة