أخبار

الدولار يتراجع متأثراً بالبيانات الاقتصادية الضعيفة، والإسترليني يتعافى

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الدولار

تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من العملات الرئيسية- من أعلى مستوى له منذ أكثر من عامين عند 99.37 ملامسا مستويات 98.85، متأثرا سلبا بالبيانات الاقتصادية الضعيفة. تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي إلى 49.1 في آب/أغسطس، وهو أدنى نشاط منذ شباط/فبراير 2016. فيما زادت البيانات الضعيفة من احتمال قيام الاحتياطي الفيدرالي بتقليص معدل الفائدة في الاجتماعات المقبلة. فيما يتطلع المتداولون في السوق إلى مزيد من البيانات الاقتصادية التي من المقرر لها أن تصدر هذا الأسبوع للتعرف على أي تلميحات حول الأداء الاقتصادي. استقرت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات عند 1.464٪، تراجع الدولار أمام الين الياباني إلى 105.92 ين، وارتفع اليورو أمام الدولار ملامسا مستوى مخفض بلغ 1.0985 دولار.

الإسترليني

تعافى الإسترليني من خسائره وسط تزايد فرص تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. حث فقدت حكومة جونسون التصويت الرئيسي 328 مقابل 321، مما أعطى مشرعي المعارضة فرصة لتمرير مشروع قانون يسعى إلى تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 31 تشرين الأول/أكتوبر. وكرد فعل، من المحتمل أن يقدم جونسون اقتراحًا لعقد انتخابات مبكرة. ومن شأن التطورات الأخيرة أن تقلص من فرص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو ما يعتبر مؤشر إيجابي للإسترليني. ورغم ذلك، فإن تأجيل خروج بريطانيا أو عقد الانتخابات العامة سيؤدي إلى فترة طويلة من حالة عدم اليقين. ارتفع الاسترليني أمام الدولار الأميركي إلى 1.2143 دولار، وارتفع الاسترليني أمام الين الياباني إلى 128.93.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى عند 1,550 دولار، مدعوما بالبيانات الاقتصادية والتي جاءت أضعف مما كان متوقعا لها. فيما اكتسب المعدن الثمين زخما ملحوظا من تزايد احتمالات تقليص معدلات الفائدة وقيام الفدرالي بتخفيف سياسته النقدية. ورغم ذلك، تراجع الذهب، قليلا متخليا عن بعض مكاسبه، متأثرا بتحول المتداولين إلى الأصول ذات المخاطر العالية مثل الأسهم الأمريكية والتي ارتفعت على أمل المزيد من التحفيز النقدي. وفي الوقت ذاته، ارتفعت الفضة إلى أعلى مستوى في 3 سنوات عند 19.57 دولار، وارتفع البلاديوم إلى أعلى مستوى في خمسة أسابيع 1550 دولار.

النفط

أغلقت أسعار النفط على انخفاض لليوم الثالث على التوالي؛ متأثرة سلبا بمخاوف المتداولين حيال التوقعات الاقتصادية العالمية. فيما لعبت البيانات الاقتصادية الضعيفة التي شهدتها الدول الاقتصادية الكبرى، بالإضافة إلى تزايد حدة التوترات التجارية الراهنة بين والولايات المتحدة والصين إلى تراجع أسعار النفط. انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 52.82 دولار، وتراجعت عقود خام برنت الآجلة إلى 57.21. لكن استطاع النفط تجاوز بعض خسائرها على خلفية تزايد احتمالات تخفيف السياسة النقدية.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

08:00

الاتحاد الأوروبي

مؤشر مديري المشتريات الخدمي الألماني (أغسطس)

54.4

54.4

08:30

المملكة المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الخدمي (أغسطس)

51.0

51.4

09:00

الاتحاد الأوروبي

مؤشر مبيعات التجزئة (سنوي) (يوليو)

2.0٪

2.6٪

14:00

كندا

قرار سعر الفائدة من بنك كندا

1.75٪

1.75٪

18:00

الولايات المتحدة

كتاب البيج

 

 

20:30

الولايات المتحدة

تقرير معهد النفط الأمريكي

 

11،1-

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة