أخبار

تراجع البيانات الاقتصادية، يُضعِف اليورو

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

اليورو             

تراجع اليورو أمام العملات الأخرى متأثرا سلبا بالبيانات الاقتصادية الضعيفة. حيث انخفض مؤشر "إيفو" الألماني لشهر آب/أغسطس إلى 94.3 وهو أدنى مستوى له منذ آذار/مارس 2010، مؤشر إيفو معني بقياس مناخ الأعمال -ويمثل مناخ الأعمال الألماني الحالي ويقيس التوقعات للأشهر الستة المقبلة. علاوة على ذلك، جاءت القراءة النهائية لأرقام الناتج المحلي الإجمالي الألماني للربع الثاني عند -0.1 ٪، ما يعني أن الاقتصاد الألماني تراجع خلال الأشهر الثلاثة حتى يونيو. ومن شأن البيانات الاقتصادية البطيئة الأخيرة، أ، تزيد من مخاوف المتداولين بشأن التوقعات الاقتصادية في منطقة اليورو، مما يشير إلى ضرورة اعتماد البنك المركزي الأوروبي تدابير تخفيف السياسة النقدية لدعم النشاط الاقتصادي. تراجع اليورو أمام الدولار إلى 1.1094 دولار، وانخفض اليورو أمام الين الياباني إلى 117.21.

الدولار

انتعش مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية، من أدنى مستوى له في أسبوعين عند 97.17 ليستقر عند 98.04. وكان الدولار قد تراجع متأثرا سلبا بتصاعد وتيرة التوترات التجارية بين والولايات المتحدة والصين، والتي دفعت المتداولين إلى الأصول ذات الملاذ الآمن، حيث تراجعت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوى لها في 3 سنوات عند 1.44٪، مما زاد من توقعات مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتقليص معدل الفائدة في المستقبل. لكن إعلان ترامب أن الصين والولايات المتحدة سوف يعودان إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى اتفاق، قلص من حدة المخاوف لدى المتداولين، وهو ما زاد من زخم الدولار وعوائد السندات.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب قبيل جلسة التداول الأوروبية، وسط تجدد مخاوف المتداولين بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية. تشير البيانات الاقتصادية الضعيفة الصادرة من ألمانيا والصين إلى أن البنوك المركزية سوف تخفف من سياستها النقدية، وهو ما يعتبر مؤشر إيجابي للذهب. ارتفع سعر أونصة الذهب إلى 1,533 دولار، عقب ملامسة مستويات الدعم عند 1,526 دولار، وارتفعت الفضة ملامسة أعلى مستوى لها في عامين عند 17.756 دولار.

نفط

لم تستطع أسعار النفط الحفاظ على مكاسبها السابقة على خلفية احتمال عقد اجتماع بين الولايات المتحدة وإيران.  حيث كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن هناك استعدادات لعقد اجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الإيراني حسن روحاني للتوصل إلى اتفاق قد ينهي الأزمة النووية. ومن شأن تلك الأحداث أن تساعد على تخفيف التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط، والتي لعبت – حتى مقت قريب- دورا كبيرا في دعم الأسعار. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 53.57 دولار، كما تراجعت عقود خام برنت الآجلة إلى 58.56 دولار.

الأحداث الاقتصادية الرئيسية

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

14:00

الولايات المتحدة

مؤشر ثقة المستهلك (أغسطس)

129.5

135.7

20:30

الولايات المتحدة

تقرير معهد النفط الأمريكي

 

3.500-

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة