أخبار

الاحتياطي الأسترالي يبقى على سياسته النقدية دون تغيير، والدولار الأسترالي يرتفع

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الدولار الاسترالي

في أول اجتماع له هذا العام، أبقى بنك الاحتياطي الأسترالي على معدلات الفائدة عند مستوياتها لحالية 0.75 ٪ دون تغيير. حيث كررت لجنة السياسة النقدية التأكيد على أنه من المرجح الإبقاء على معدلات الفائدة عند مستوياتها المنخفضة لفترة طويلة مؤكدة على استعدادها لاتخاذ تدابير تخفيف إضافية إذا لزم الأمر لدعم النمو الاقتصادي. علاوة على ذلك، كشف البيان بأن البنك لديه قناعة بأن تفشي فيروس كورونا وحرائق الغابات سيكون لهما تأثير على النمو الاقتصادي. انتعش الدولار الأسترالي على خلفية قرار البنك ليرتفع أمام العملات الرئيسية الأخرى، حيث ارتفع أمام نظيره الأمريكي ملامسا مستويات 0.6725 دولار، وتراجع اليورو أمام الدولار الأسترالي 1.6441.

الأسهم

واصلت الأسهم مسيرة ارتفاعها مستفيدة من تدابير بنك الشعب الصيني. وكان بنك الشعب الصيني قد عبر عن استعداده للتعويض الأثار المترتبة عن فيروس كورونا وتأثيرها على الاقتصاد والأسواق المالية. من ناحية أخرى، لعب مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والذي جاء أفضل من المتوقع دورا إيجابيا في إنعاش الأسهم. حيث ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 28593، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3265، وارتفع مؤشر ناسداك إلى 9192. وفي الوقت ذاته، انتعش مؤشر شانغهاي المركب إلى 2786 على الرغم من افتتاحه عند أدنى مستوى خلال عام عند 2685.

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، متجاوزا خسائر يوم الجمعة مستقرا عند 97.81 مستفيدا من البيانات الاقتصادية المتفائلة. حيث قفز مؤشر مديري المشتريات التصنيعي لشهر كانون الثاني/يناير الماضي، إلى منطقة التوسع للمرة الأولى له منذ آب/أغسطس الماضي، وسجل 50.9 والذي كان متوقعا له أن يلامس 48.5. فيما ارتدت عوائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى 1.565٪، وتراجع اليورو أمام الدولار إلى 1.1034 دولار، وارتفع الدولار أمام الين الياباني إلى 108.86 ين. يتطلع المتداولون إلى معرفة بيانات مؤشر طلبيات المصانع لشهر كانون الأول/ديسمبر، للتعرف على حركة النشاط الاقتصادي خلال الشهر الأخير من الربع الرابع من العام السابق.

المعادن

لا يزال الذهب محصورا ضمن نطاق تداول ضيق في انتظار أي محركات أساسية جديدة، مستقرا فوق مستويات 1570 دولار، وارتفعت الفضة إلى 17.76 دولار، في حين استطاع البلاديوم تجاوز منطقة المقاومة بالقرب من 2260 دولار، ليرتفع إلى 2298 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط ملامسة أدنى مستوياتها لها منذ 13 شهرا، متأثرة سلبا بتفشي فيروس كورونا والذي زاد من مخاوف المتداولين بشأن النمو الاقتصادي ومستويات الطلب على النفط. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 49.82 دولار، وهبطت عقود خام برنت الآجلة إلى 53.97 دولار. تقلص الفارق بين خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط إلى أدنى مستوى في خمسة أشهر عند 4.13 دولار. يترقب المتداولون اليوم إلى تقرير معهد النفط الأسبوعي والخاص بمخزونات النفط الأسبوعية الأمريكية.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

09:30

المملكة المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الإنشائي (يناير)

46.6

44.4

10:00

الاتحاد الأوروبي

مؤشر أسعار المنتجين (شهري) (ديسمبر)

0.3٪

0.2٪

15:00

الولايات المتحدة

طلبيات المصانع (شهري) (ديسمبر)

1.2٪

0.7٪-

21:45

نيوزيلاندا

معدل تغيير التوظيف (ربع سنوي) (الربع الرابع)

0.3٪

0.2٪

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.64٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة