أخبار

الاسترليني يتراجع متأثرا بمخاوف البريكسيت

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الإسترليني

واصل الإسترليني خسائره أمام العملات الرئيسية الأخرى متأثرا بمخاوف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق تجاري.  ومن المقرر أن تبدأ اليوم الجولة الأخيرة من المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. حيث ذكرت صحيفة تليجراف أن رئيس الوزراء البريطاني سوف يخبر قادة الاتحاد الأوروبي أن الصفقة لم تكن منطقية أبدًا وسوف تترك أيرلندا الشمالية معزولة عن بقية المملكة المتحدة. وكانت تعليقات جونسون الأخيرة قد أثارت احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بطريقة صعبة، الأمر الذي قد يؤثر على اقتصاد المملكة المتحدة. هبط الاسترليني أمام الدولار ملامسا أدنى مستوى له في 10 أيام عند 1.3127 دولار، وتراجع الاسترليني أمام الين إلى 139.47 ين، وارتفع اليورو أمام الإسترليني ملامسا مستويات 0.8996.

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، ملامسا مستويات 93.20 مدعومًا بتصاعد وتيرة الانتعاش الاقتصادي وتراجع العملات الأوروبية. حيث أظهرت المؤشرات الاقتصادية التي صدرت مؤخرا أن الاقتصاد الأمريكي يسير على الطريق الصحيح لتحقيق التعافي الصحيح. في هذه الأثناء، تلقى الإسترليني ضربة قاسية على خلفية تجدد مشاكل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل المفاوضات المتوقعة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. من ناحية أخرى، يتطلع المتداولون إلى اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي في وقت لاحق من هذا الأسبوع لمعرفة كيفية تعامل المجلس مع الارتفاع الأخير في اليورو وهبوط معدلات التضخم، لا سيما عقب تصريحات كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي لين حول زوج اليورو/دولار.

الأسهم

انتعشت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية عقب عمليات بيع حادة أواخر الأسبوع الماضي. حيث أثار الارتفاع الحاد الأخير في أسهم التكنولوجيا مخاوف المتداولين بشأن مستويات التقييم غير المستدامة، والتي قد تكون بسبب جني الأرباح وعمليات البيع المكثفة. من ناحية أخرى، كرر الرئيس الأمريكي فكرة الانفصال عن الصين، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة لن تخسر المال إذا لم تتعامل مع الصين. تداولت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بالقرب من 28300، واستقرت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 بالقرب من 3435، وتراجعت العقود الآجلة في ناسداك إلى 11469.

المعادن

استمرت أسعار الذهب في التداول ضمن نطاق ضيق بين مستوى 1915 دولار و 1950 دولار، في ترقب لأي محركات أساسية جديدة. كما استقرت الفضة دون مستوى 27 دولار، واستقرت العقود الآجلة للبلاديوم بالقرب من 2330 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط مرة أخرى وسط مخاوف من هبوط كبير في معدل الطلب. حيث صرح وزير الطاقة الروسي الأسبوع الماضي أنه يتوقع تراجع معدل الطلب بنحو 9-10 ملايين برميل يوميًا خلال العام الجاري. في الوقت ذاته، عززت السعودية سياسة التخفيضات على أسعار النفط الخام للمرة الأولى منذ يونيو الماضي. تراجع خام غرب تكساس الوسيط تسليم أكتوبر إلى 38.65 دولار، وهبط مزيج برنت تسليم نوفمبر إلى 41.61 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

9:00

منطقة اليورو

الناتج المحلي الإجمالي (ربع سنوي) (الربع الثاني) 

12.1٪-

12.1٪-

إخلاء المسؤولية:

إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة