أخبار

تجدد آمال المحادثات التجارية، يدعم شهية المخاطرة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

رحبت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكي الرئيسية بإعلان عن عقد محادثات تجارية جديدة بين الولايات المتحدة والصين الشهر المقبل. وكان للنزاعات التجارية الراهنة بين قطبي الاقتصاد العالمي، تأثير كبير على سوق الأسهم كما لعبت دورا بارزا في زيادة مخاوف المستثمرين بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية. فيما ساعدت مكالمة هاتفية جرت بين نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن والممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتيزر على إعادة جدول محادثات التجارة في أوائل تشرين الأول/أكتوبر واستعادة شهية المخاطرة لدى المتداولين. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى أعلى مستوى في خمسة أسابيع عند 26687، كما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز  500 إلى 2970، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 7839.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- لليوم الثاني له على التوالي عند 98.40. وكان الدولار قد هبط يوم الثلاثاء الماضي، على خلفية تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM إلى أدنى مستوياته في أكثر من 3 سنوات، في إشارة إلى تباطؤ قطاع الصناعات التحويلية. فيما يتطلع المتداولون في السوق إلى سلسلة من المؤشرات الاقتصادية التي سوف تصدر خلال هذين اليومين لاستيعاب المزيد من التلميحات حول الأداء الاقتصادي، وكيف سيكون رد فعل الاحتياطي الفيدرالي. من ناحية أخرى، شهد اليورو زخما ملحوظا مستفيدا من بيانات مؤشر مديري المشتريات الخدمي والتي جاءت أفضل مما كان متوقعا لها، كما شهد الإسترليني دعما ملحوظا عقب تصويت البرلمان البريطاني لصالح تجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بلا صفقة". ارتفع اليورو أمام الدولار إلى 1.1039 دولار، وارتفع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.2260 دولار.

الدولار الكندي

ارتفع الدولار الكندي مستفيدا من قرار بنك كندا الخاص بمعدل الفائدة. حيث أبقى البنك على معدلات الفائدة عند مستوياتها الحالية 1.75٪ دون تغيير، مشيرا إلى أن التحفيز الحالي الخاص بالسياسة النقدية لا يزال مناسبا، فيما بدت نبرته أقل تشاؤمًا. تراجع الدولار الأمريكي أمام نظيره الكندي ملامسا أدنى مستوى له في 4 أسابيع عند 1.3206 دولار، وهبط اليورو مقابل الدولار الكندي إلى أدنى مستوى له في عامين عند 1.4554.

المعادن

تراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوى في 6 أعوام عند 1,556 دولار، على خلفية اعلان الولايات المتحدة والصين عند جولة جديدة من المحادثات التجارية. ومؤخرا، كان لتصاعد وتيرة الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تأثير إيجابي على أسعار الذهب، أيضا، كان للنظرة المستقبلية للاقتصاد العالمي تأثير كبير في تحول المتداولين إلى الأصول الآمنة بدلا من الأصول ذات المخاطر العالية. ومع ذلك، زاد التطور الأخير في ملف المحادثات التجارية من شهية المتداولين تجاه المخاطرة، على حساب الأصول الآمنة. يتداول الذهب حاليا بالقرب من 1550 دولار، وتحوم الفضة بالقرب من 19.50 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط مستفيدة من تحسن شهية المخاطرة. مدعومة بالتطورات الأخيرة التي شهدتها ملف التجارة بين الولايات المتحدة والصين، بالإضافة إلى تحول العديد من البنوك المركزية العالمية إلى اتباع سياسة نقدية غير متشددة والنظرة المستقبلية الخاصة بالتوقعات الاقتصادية العالمية. ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام غرب تكساس الوسيط إلى 56.63 دولار، وارتفعت عقود خام برنت الآجلة إلى 61.14 دولار. فيما يترقب المتداولون اليوم التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، وكان معهد البترول الأمريكي صرح أمس بأن مخزونات النفط الأمريكية شهدت الأسبوع الماضي زيادة قدرها 0.401 مليون برميل.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

00:15

الولايات المتحدة

تغيير التوظيف بغير القطاع الزراعي (أغسطس)

148

156

00:30

الولايات المتحدة

معدلات الشكاوى من البطالة

215

215

14:00

الولايات المتحدة

مؤشر مديري المشتريات بغير القطاع الصناعي ISM (أغسطس)

54.0

53.7

14:00

الولايات المتحدة

مؤشر طلبيات المصانع (شهري) (يوليو)

1.0٪

0.6٪

15:00

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الخام

2.488-

10.027-

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة