أخبار

الذهب يناطح السحاب مدعوما بتزايد التوترات بين الولايات المتحدة والصين وارتفاع إصابات كورونا

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

المعادن

ارتفع الذهب ملامسا مستويات قياسية، مدعوما بالعديد من العوامل المختلفة. أولا، الفشل في السيطرة على فيروس كورونا زاد من حالة عدم اليقين بشأن التعافي الاقتصادي، وارتفاع احتمالات قيام العديد من البنوك المركزية والحكومات حول العالم بزيادة معدل التحفيز النقدي والمالي. ثانياً، كان لتزايد حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة تأثير كبير على تحول أنظار المتداولين صوب الملاذ الآمن. ومن شأن ارتفاع وتيرة الصراعات الجارية بين قطبي الاقتصاد العالمي أن تلقي بثقلها على آمال التعافي الاقتصادي. وخلال الجلسة الآسيوية، ارتفع الذهب ملامسا مستوى قياسي بلغ 1944 دولار، وارتفعت الفضة إلى 24.39 دولار، لتلامس أعلى مستوى لها منذ عام 2013، وارتفعت العقود الآجلة للبلاديوم إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 2329 دولار.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، بشكل حاد إلى 93.84 ملامسا أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2018، متأثرا سلبا بتزايد المخاوف بشأن التعافي الاقتصادي. من شأن ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا وتصاعد وتيرة الخلاف بين الولايات المتحدة والصين أن يؤثر سلبا على آمال التعافي الاقتصادي، وبالتالي قد ترتفع الرهانات على اعتماد برامج جديدة من التحفيز المالي المقدم من الاحتياطي الفدرالي وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية على المدى المتوسط. شهدت العملات الرئيسية الأخرى زخما ملحوظا مقارنة بالدولار نتيجة سيطرة الدول الاقتصادية الكبرى على فيروس كورونا. ارتفع اليورو أمام الدولار ملامسا أعلى مستوى له خلال عامين متداولا عند 1.1725 دولار، وارتفع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.2858 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أوائل مارس الماضي، وهبط الدولار أمام الين ملامسا 105.38 ين.

الأسهم

انتعشت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية بشكل طفيف بالتزامن مع بداية تداولات الأسبوع، وسط تجدد الآمال بشأن التوصل إلى جولة جديدة من التحفيز المالي. من جانبه صرح وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين بأن الجمهوريين وضعوا اللمسات الأخيرة الخاصة بمشروع قانون بقيمة 1 تريليون دولار لمواجهة تأثير تفشي فيروس كورونا. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي 26497، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3223، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 10541.

النفط

لا تزال أسعار النفط محصورة ضمن نطاق ضيق، في ترقب لأي محركات أساسية جديدة. فيما لا تزال مخاوف المتداولين قائمة بشأن تزايد معدل الإصابة بفيروس كورونا والذي قد يؤثر على التعافي الاقتصادي، لكنهم لا يزال لديهم آمال بشأن فعالية التحفيز المالي الذي توفره البنوك المركزية والحكومات. تراجع خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر إلى 40.88 دولار وتداول مزيج برنت تسليم سبتمبر بالقرب من 43 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

12:30

الولايات المتحدة

مؤشر طلبيات السلع المعمرة (شهري) (يونيو)

7.2٪

15.7٪

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 66.14٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة