أخبار

توقعات خفض معدل الفائدة تحد من مكاسب الدولار

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

دولار أمريكي

تداول مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- خلال اليومين الماضيين بالقرب من أعلى مستوى له في أسبوعين عند 96.88، إلا أن التطورات الأخيرة التي شهدها ملف التجارة بين الولايات المتحدة والصين زادت من احتمالات تقليص معدل الفائدة بنحو 50 نقطة أساس في تموز/يوليو وتراجع دعم الدولار. من ناحية أخرى، فإن الأداء الضعيف للعملات الأوروبية مثل اليورو والجنيه الاسترليني اللذان يمثلان قرابة 70 ٪ من سلة مؤشر الدولار، زاد من إقبال المتداولين على الدولار. ومع ذلك، فإن الفرص المتبقية لتقليص معدل الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي تحد من مكاسب الدولار. تراجعت عوائد السندات الأمريكية لـ10 سنوات إلى 1.941 ٪، وهو أدنى مستوى لها منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016، فيما تراجع اليورو أمام الدولار إلى 1.1268 دولار، وهبط الاسترليني أمام الدولار إلى 1.2555 دولار.

الأسهم

استقرت العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية الرئيسية، عند مستوى قياسي وسط فرص قيام الفيدرالي بتقليص معدل الفائدة. فيما شهد أمس صدور العديد من البيانات الاقتصادية الضعيفة، ما قد يعتبر دافع قويا لقيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدل الفائدة لدعم الاقتصاد والحفاظ على أطول توسع اقتصادي في تاريخ الولايات المتحدة. من ناحية أخرى، فإن التفاؤل بشأن محادثات التجارة بين قطبي الاقتصاد العالمي يزيد من الرغبة في المخاطرة لدى المستثمرين. أغلقت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي على ارتفاع قياسي بلغ 26970، وسجلت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500، إقفالًا قياسيًا لليوم الثالث له على التوالي عند 2996.5، وسجلت العقود الآجلة في بورصة ناسداك 7863. فيما رحب الرئيس دونالد ترامب بالأداء القوي لسوق الأسهم الأمريكية، والذي يعتقد أنه يدعم ترشحه لولاية ثانية.

المعادن

تعثر الذهب بعدما لامس أعلى مستوى له في أسبوع واحد عند 1,437 دولار، ليمحوا مكاسبه التي حققها ليهبط إلى 1,414 دولار، متأثرًا سلبا بانتعاش معنويات المخاطرة لدى المتداولين. شهدت الأسواق تحول العديد من المستثمرين من الأصول الآمنة والتوجه إلى الأصول ذات المخاطر العالية مما دفع سوق الأسهم الأمريكي إلى الإغلاق عند مستوى قياسي. في الوقت نفسه، استقرت أونصة الفضة فوق 15.20 دولار، وحلق البلاديوم فوق 1,560 دولار.

النفط

استطاعت أسعار النفط تجاوز بعض خسائرها التي لحقت مؤخرا، مدعومة بتقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. جدير بالذكر أن الأسعار تراجعت بشدة يوم الثلاثاء، عقب فشل أوبك والدول المنتجة الأخرى غير الأعضاء بالمنظمة على تمديد اتفاق المعروض في إقناع المشاركين في السوق ودعم الارتفاع الأخير في الأسعار. لكن تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بأن مخزونات النفط الخام الأمريكية الأسبوعية تراجعت بنحو 1.085 مليون برميل، ساهم بدعم الأسعار بشكل طفيف. ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 57.44 دولار، وانتعشت عقود خام برنت الآجلة إلى 63.97 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

09:00

الاتحاد الأوروبي

مبيعات التجزئة (سنوي) (مايو)

1.6٪

1.5٪

  

خلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.87٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة