أخبار

هبوط عوائد السندات يزيد من مخاوف الركود، والأسهم تتراجع

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم             

أغلقت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، أمس على انخفاض حيث تحول منحنى العائد إلى أسوأ مستوى له منذ عام 2007. إن الانقلاب الأخير يزيد من مخاوف المتداولين بشأن النمو الاقتصادي العالمي. جدير بالذكر فإن انعكاس منحنى العائد يعد بمثابة تحذير واضح للركود القادم. فيما لعبت التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة والمخاوف التي تحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي -بدون اتفاق- والتباطؤ الواضح في النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو دورا بارزا في تحول المتداولين صوب الأصول ذات الملاذ الآمن. وكان العائد على سندات الخزانة لمدة عامين أعلى 5 نقاط أساس من عوائد السندات لأجل 10 سنوات بعد إغلاق يوم الاثنين. علاوة على ذلك، أغلقت عوائد سندات الخزانة لمدة 3 أشهر أعلى من عائد السندات لمدة 30 عامًا للمرة الأولى منذ عام 2007، حيث تراجع الأخير إلى 1.931٪، أعلى قليلاً من أدنى مستوياته له على الإطلاق. فيما تتجه أنظار المتداولين صوب مزادات السندات المستمرة للحصول على مزيد من المعلومات حول أداء سوق السندات. وعلى الرغم من أن مؤشرات ثقة المستهلك جاءت قوية، قريبة من أعلى مستوى لها منذ عام 2000، إلا أن مؤشر داو جونز الصناعي تراجع إلى 25711، كما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 إلى 2865، كما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 7537.

الدولار

ظل مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- ثابتًا فوق 98 بينما يترقب المتداولون أي محركات أساسية جديدة. ومن شأن التراجع في معدل عوائد السندات أن يزيد من فرص اتخاذ تدابير صارمة لتخفيف السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي خلال الاجتماعات القادمة. لكن النظرة الاقتصادية الأمريكية القوية مقارنة بالاقتصاديات الكبرى المنافسة أبقت الدولار في حالة من الطلب. حيث لا يزال الدولار قويًا أمام عملات السلع، تراجع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي إلى 0.6739، وتراجع الدولار النيوزلندي أمام الدولار الأميركي إلى 0.6326، وهو أدنى مستويات له في 4 سنوات تقريبًا، وارتفع الدولار الأميركي مقابل الدولار الكندي إلى 1.3310. وفي الوقت ذاته، تراجع اليورو أمام الدولار إلى 1.1084 دولار.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب بالتزامن مع استمرار تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية؛ والتي زادت من مخاوف المتداولين من احتمال حدوث ركود. فيما يجد المعدن الثمين دعماً قويا من تزايد احتمالات قيام البنوك المركزية الكبرى، بإجراء تحول في سياساتها النقدية من التشديد إلى التيسير بالإضافة إلى تصاعد حدة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ارتفع الذهب إلى 1,545 دولار، كما ارتفعت الفضة إلى 18.32 دولار، وهو أعلى مستوى منذ نيسان/أبريل 2017.

النفط

ارتفعت أسعار النفط مستفيدة من تراجع مخزونات الخام الأمريكية. حيث أفاد معهد النفط الأمريكي أن مخزون النفط الخام الأسبوعي انخفض بمقدار 11.100 مليون برميل الأسبوع الماضي، وهو أكبر هبوط لها منذ كانون الثاني/يناير 2018. فيما يترقب المتداولون الأرقام الرسمية التي تصدرها إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت لاحق اليوم. ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 55.66 دولار، وارتفعت عقود خام برنت الآجلة إلى 60.13 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

14:30

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الخام الأمريكية

2.112-

2.700-

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة