أخبار

داو جونز يرتفع مستفيدا من تزايد آمال التعافي وتعليقات باول

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

الأسهم

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية أمس وسط تنامي آمال التعافي الاقتصادي؛ على خلفية استمرار تراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا بالولايات المتحدة. من جانبه أكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي على استمرار موقف السياسة النقدية الحالي. وتشير الاحصائيات إلى تراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا بالولايات المتحدة بشكل كبير منذ منتصف يناير الماضي، حيث يسير برنامج التطعيم بشكل جيد مع تقديم أكثر من 65 مليون جرعة. من ناحية أخرى، وخلال شهادته النصف السنوية حول السياسة النقدية، كرر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول التزام الاحتياطي الفيدرالي بتحقيق انتعاش اقتصادي سليم وقوي في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا على أن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لتحسين سوق العمل الأمريكي، حيث لا يزال معدل البطالة الحقيقي بعيدًا عن مستويات ما قبل فيروس كورونا. أيضا، هدأ باول المتداولين بشأن ارتفاع التضخم، مشيرًا إلى أنه لا يزال بعيدًا عن الهدف.  في غضون ذلك، اتجهت أنظار المتداولين إلى الأسهم الدورية والأسهم الصغيرة. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق لتلامس 32031، مع تحقيق أسهم بوينج وشيفرون مكاسب كبيرة. فيما تعافى سهم Russell 2000 إلى 2284، وارتد مؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3933 وتداولت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك بالقرب من 13300. وننصح المتداولين مراقبة الارتفاع المستمر في عوائد سندات الخزانة الأمريكية عن كثب حيث لا يزال يمثل تهديدًا للأسهم المبالغ في تقييمها.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- إلى 89.93، ملامسا أدنى مستوى له منذ أوائل يناير، حيث أكد باول موقف السياسة الحالية للاحتياطي الفيدرالي. وبحسب شهادة باول، لا يزال معدل البطالة مرتفعًا بشكل كبير، حيث سيستمر الاحتياطي الفيدرالي التزامه بوتيرته الحالية لشراء الأصول للوصول إلى الأهداف. أيضًا اعتبر التضخم بعيدًا عن المستويات التي يمكن أن تؤدي إلى اتخاذ إجراء من جانب الاحتياطي الفيدرالي، مشيرا إلى أن الاحتياطي الفيدرالي لديه الأدوات اللازمة للعمل على التضخم. ارتفع أداء عملات السلع على خلفية ارتفاع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي إلى 0.7992 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ فبراير 2018، وتراجع زوج USDCAD إلى 1.2494.

المعادن

تراجعت أسعار المعادن الثمينة مع استمرار ارتفاع عوائد سندات الخزانة. حيث ارتفعت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 1.43٪، وهو أعلى معدل لها في عام. حيث تراجع الذهب إلى 1,783 دولار، وتراجعت الفضة إلى 27.77 دولار وانخفضت العقود الآجلة للبلاديوم إلى 2,420 دولار، كما خسر البلاتين بعضا من مكاسبه السابقة ملامسا مستويات 1255 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط حيث تمسك المتداولون بتداول الانكماش. أيضا، يشير تراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم إلى تزايد احتمالات خفض القيود المفروضة وعودة الحياة إلى طبيعتها بوتيرة أسرع، مما سوف يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الطلب على النفط. من ناحية أخرى، تشير العديد من الأنباء إلى أن المملكة العربية السعودية قد تخفف تدريجياً تخفيضاتها الطوعية، مما سيحافظ على دعم السوق. تجاهلت الأسعار تقرير المخزونات الذي أظهر ارتفاعا قدره 1.285 مليون برميل. ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل إلى 63.74 دولار، وارتفع خام مزيج برنت في مايو إلى 66.77 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

10:00

منطقة اليورو

مؤشر ثقة المستهلك (فبراير)

14.8-

14.8-

13:30

الولايات المتحدة

مؤشر طلبيات السلع المعمرة (شهريا) (يناير)

0.7٪

1.1٪

13:30

الولايات المتحدة

الناتج المحلي الإجمالي (ربع سنوي) (الربع الرابع) 

4.1٪

4.0٪

13:30

الولايات المتحدة

معدلات الشكاوى من البطالة

843

861

15:00

الولايات المتحدة

مؤشر مبيعات المنازل المعلقة (شهريا) (يناير)

0.1٪-

0.3٪-

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 69.76٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة