أخبار

الدولار يتخلى عن بعض مكاسبه متأثرا بتراجع عوائد السندات والأسهم ترتفع

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

الدولار

تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- إلى 89.90، متخليًا عن بعض مكاسبه التي حققها أواخر الأسبوع الماضي. وكان الدولار قد شهد دعما ملحوظا من خلال البيانات الاقتصادية القوية، حيث سجلت مطالبات البطالة الأولية أدنى مستوى لها منذ بداية تفشي الوباء، وارتفع مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات والتصنيع. ومع ذلك، إذا قمنا بتقييم الصورة الأكبر، فإن الاحتياطي الفيدرالي لا يبحث عن أي تغيير في السياسة النقدية في الوقت الحالي. وقد تؤدي تلك البيانات الاقتصادية القادمة مثل مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، ومقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، وتقرير الوظائف لشهر مايو إلى تغيير التحيز في مسار السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي. فيما ظلت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات ضعيفة، وتراجعت إلى 1.611٪ مرة أخرى. ارتفع اليورو مقابل الدولار إلى 1.2197 دولار، وارتفع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.4166 دولار، وهبط الدولار أمام الين الياباني إلى 108.69 ين.

الأسهم

ارتفعت العقود الآجلة الخاصة بمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية خلال ساعات التداول الأولى من الأسبوع. حيث شهدت استراتيجية الشراء عند التراجع في الأسهم دعما ملحوظا على خلفية البيانات الاقتصادية القوية، والجهود المستمرة لإدارة بايدن والخاصة بالتحفيز المالي، والتيسير الكمي لباول. وسوف تتجه أنظار المتداولين صوب البيانات الاقتصادية التي من المقرر لها أن تصدر خلال الأسبوعين القادمين والتي يمكن أن تؤدي إلى أي تغييرات في نبرة الاحتياطي الفيدرالي حول السياسة النقدية. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 34336، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 4172، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 13478.

المعادن

لا تزال أسعار المعادن الثمينة تواصل ارتفاعها بعد ما سجلت أعلى إغلاق أسبوعي لها منذ أوائل يناير الماضي، مستفيدة من تراجع الدولار وسط احتمالات عدم رغبة بنك الاحتياطي الفيدرالي في تغيير السياسة النقدية. ارتفع الذهب إلى 1889 دولار، وارتفعت الفضة إلى 28.75 دولار في حين تراجع البلاديوم إلى 2767 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط لتواصل التعافي من خسائر الأسبوع الماضي. وكانت الأسعار قد تأثرت سلبا بالحديث عن صفقة محتملة بين القوى العظمى وإيران، والتي قد تتسبب في زيادة إمدادات النفط إلى السوق. من ناحية أخرى، يشعر المتداولون بالتفاؤل بشأن التقدم الاقتصادي الحالي حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنطقة اليورو في مايو. ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم يوليو إلى 64.51 دولار، وارتفع مزيج برنت تسليم يوليو إلى 67.44 دولار.

أهم الاحداث الاقتصادية لهذا اليوم:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

10:00

منطقة اليورو

قمة قادة الاتحاد الأوروبي 

-

-

14:30

المملكة المتحدة

كلمة محافظ بنك انجلترا

-

-

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 69.76٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة