أخبار

الدولار يرتفع مستفيدا من تراجع شهية المخاطرة

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، ملامسا أعلى مستوى له في شهر واحد عند 94.26، ليختبر المتوسط المتحرك البسيط لـ100 يوم. حيث تحولت أنظار المتداولين صوب الدولار كملاذ آمن عقب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، والتي دفعت الحكومات إلى إعادة فرض إجراءات الإغلاق. من ناحية أخرى، يتوخى العديد من المتداولين الحذر مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية.  تراجع اليورو أمام الدولار إلى 1.1625، وهبط الجنيه الاسترليني أمام الدولار إلى 1.2862، وارتفع الدولار أمام الين الياباني إلى 104.93 ين.

المؤشرات

تراجعت مؤشرات الأسهم الرئيسية مع بداية تداولات الأسبوع متأثرة بتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا وتأثيرها السلبي على التوقعات الاقتصادية. حيث أعلن بوريس جونسون عن تطبيق إجراءات الإغلاق، عقب قيام الدول الأوروبية الأخرى بتطبيقها أيضا. ويقوم المستثمرون حاليا بتقييم تأثير تلك الإجراءات على النشاط الاقتصادي العالمي. من ناحية أخرى، من شأن الانتخابات الأمريكية التي من المقرر أن يجرى التصويت عليها غدا أن تضيف المزيد من حالة عدم اليقين إلى السوق. تداولت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بالقرب من 26450، واستقرت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 بالقرب من  3265، في حين ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 11100.

الذهب

انتعشت أسعار المعادن الثمينة، مستفيدة من تزايد إقبال المتداولين على الملاذ الآمن. ارتفع الذهب إلى 1,886 دولار، وارتفعت الفضة إلى 24.03 دولار، وتعافت عقود البلاديوم الآجلة إلى 2,240 دولار.

النفط

زاد النفط من خسائره متأثرة سلبا بإجراءات الإغلاق التي نفذتها الدول الأوروبية على الأسواق. حيث يخشى المتداولون من تسبب تلك الإجراءات الأخيرة في تعطل تعافي سوق النفط مما قد يجبر كبار المنتجين للتدخل لأضبط الأسواق. تداول خام غرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر بالقرب من 34.60 دولار، واستقر مزيج برنت تسليم يناير دون مستويات 37 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

9:30

المملكة المتحدة

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي (أكتوبر)

53.3

53.3

15:00

الولايات المتحدة

مؤشر ISM الخاص بمديري المشتريات التصنيعي (أكتوبر)

55.8

55.4

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 66.14٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة