أخبار

الدولار يتراجع والبيتكوين يرتد لأعلى

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، ملامسا 90.68، وهو أدنى مستوى منذ أوائل مارس الماضي. جدير بالذكر أن الدولار يتراجع منذ 31 مارس/آذار بسبب الاحتياطي الفيدرالي وعوائد سندات الخزانة. ورغم المؤشرات الاقتصادية الأمريكية القوية، يكرر مسؤولو مجلس الاحتياطي الفيدرالي في كل مناسبة بأنه لا توجد رغبة في تغيير السياسة بطريقة عاجلة، مما كبح من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. لذلك، تقلص الفارق بين عائدات السندات الأمريكية وعوائد سندات الخزانة الخاصة بالدول الأخرى المنافسة، مما تسبب في تراجع الدولار أمام المنافسين. ويتطلع المتداولون في السوق إلى اجتماع سياسة الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا الأسبوع، لمعرفة المزيد من التفاصيل حول التغييرات المحتملة في السياسة النقدية التي من المقرر أن تحدث في وقت لاحق من العام، لا سيما بعدما بدأ بنك كندا في التناقص التدريجي الأسبوع الماضي. ارتفع اليورو أمام الدولار ملامسا مستويات 1.2115 دولار، وارتفع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.3906 دولار، وهبط الدولار أمام الين الياباني إلى 107.50 ين.

الأسهم

استطاعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية التعافي من هبوط منتصف الأسبوع الماضي. حيث تسببت العناوين الرئيسية بشأن خطط بايدن الخاصة بزيادة ضريبة أرباح رأس المال على أغنى أغنياء أمريكا في هبوط حاد مفاجئ في أسواق الأسهم. لكن كان لتقييم وول ستريت بشأن فرص تمرير ذلك في مجلس الشيوخ، دور كبير في تعافي مؤشرات الأسهم بالكامل تقريبًا. وسوف يعمل المتداولون على مراقبة أي معلومات حول تلك المسألة. أيضا سوف تتجه أنظار المتداولون صوب أرباح الشركات خلال الربع الأول، حيث كشفت أكبر الشركات الأمريكية عن أرقامها هذا الأسبوع. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 33997، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500إلى 4174، وتداول مؤشر ناسداك الخاص بالتكنولوجيا بالقرب من 13940.

البيتكوين

ارتفعت عملة البيتكوين بشكل ملحوظ خلال الجلسة الآسيوية، لتتعافى من خسائرها الحادة التي لحقت بها الأسبوع الماضي. حيث خسر مؤشر سوق العملات الرقمية بنحو أكثر من 27٪ مرتدا من أعلى مستوى له منذ 14 أبريل، مع تزايد الحديث حول اعتزام إدارة بايدن إضافة ضريبة بنحو 80٪ على أرباح العملات الرقمية، مما تسبب في هبوط قيمتها بشكل ملحوظ. كما وجدت عملة البيتكوين دعمًا بالقرب من 47000 دولار، وارتدت بحدة إلى 52920 دولار، وارتفعت بنحو أكثر من 10٪.

المعادن

تداولت أسعار المعادن النفيسة بشكل جانبي خلال الساعات الماضية حيث استقرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية. ولم تستطع عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات اختراق مستوى ما دون 1.53٪، لكنها لم تشهد انتعاشا ملحوظا. ومن شأن ذلك أن يسمح بحركة تداول جانبيه. استقر الذهب بالقرب من 1,777 دولار، وتراجعت الفضة إلى 25.90 دولار، في حين ارتفع البلاديوم متداولا بالقرب من 2870 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط خلال الجلسة الآسيوية على خلفية قيام المتداولون بتقييم الارتفاع الأخير في معدل الإصابة بفيروس كورونا. حيث تعاني الهند -ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم- من متغير جديد تسبب في ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد يوميًا إلى أكثر من 300 ألف حالة. من ناحية أخرى، من المحتمل أن يرتفع معدل إمدادات النفط إذا نجحت القوى العظمى وإيران في إحياء الاتفاق النووي. تراجع خام غرب تكساس الوسيط تسليم يونيو إلى 61.36 دولار، وتراجع عقد مزيج برنت تسليم يونيو إلى 65.27 دولار.

أهم الاحداث الاقتصادية لهذا اليوم:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

8:00

منطقة اليورو

مؤشر IFO الألماني لمناخ الأعمال (أبريل)

97.8

96.6

12:30

الولايات المتحدة

طلبيات السلع المعمرة (شهريا) (مارس)

2.5٪

1.2٪-

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 69.76٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة