أخبار

الدولار يتراجع مع تزايد المخاوف بشأن تعافي سوق العمل

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، ملامسا مستويات 92.52، وهو أدنى مستوى له منذ مايو 2018 متأثرا سلبا بتزايد المخاوف بشأن تعافي سوق العمل الأمريكي. ورغم القراءة القوية الغير متوقعة لمؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي، والتي جاءت في 58.1، إلا أن عنصر التوظيف سجل مستوى ضيف 42.1 مقابل 43.1 القراءة السابقة. كما سجل التغير في التوظيف في القطاع غير الزراعي الصادر عن ADP  167 ألف مقارنة بالتوقعات 1.5 مليون. ويرتقب المتداولون المزيد من بيانات الوظائف أهمها: مطالبات البطالة الوظائف غير الزراعية ومعدل البطالة. وإذا لم يتعافى سوق العمل بوتيرة أسرع، فقد يضطر الاحتياطي إلى فرض المزيد من التحفيز النقدي.

الإسترليني

استقر الإسترليني امام العملات الرئيسية الأخرى، على خلفية قرار لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا. حيث أبقت لجنة السياسة النقدية على سياستها الحالية دون تغيير، ولا تزال معدلات الفائدة عند مستواها المنخفض عند 0.10٪ ومشتريات الأصول عند 745 مليار جنيه. ورفعت اللجنة توقعات الناتج المحلي الإجمالي لعام 2020 إلى -9.5٪ من -14٪ القراءة السابقة، لكنها حذرت من تباطؤ التعافي الاقتصادي. وسوف يواصل بنك انجلترا مراقبة التطورات عن كثب كما سيظل على استعداد لبذل المزيد من الجهود إذا لزم الأمر لضمان انتعاش سليم وسريع. ارتفع الاسترليني مقابل أمام الدولار إلى 1.3183 دولار، مسجلا أعلى مستوى منذ أوائل مارس 2013.

الأسهم

زادت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية من نطاق مكاسبها وسط حالة من التفاؤل بشأن حزمة الإغاثة القادمة. بالإضافة إلى المحادثات المثمرة التي عقدت حول مشروع قانون الإغاثة المقبل، من جانبه أعلن ترامب أنه يدعم خطة لتقديم مساعدات إضافية لقطاع الطيران. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى أعلى مستوى لها في شهرين عند 27191، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3328، وسجلت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك مستوى قياسيًا جديدًا عند 11144.

المعادن

ارتفعت أسعار المعادن الثمينة لتلامس مستويات مرتفعة جديدة مدعومة بتزايد الرهانات حول التحفيز المالي وتراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. ارتفع الذهب ملامسا مستوى قياسي جديد عند 2055 دولار، وارتفعت الفضة إلى 27.84 دولار، وارتفعت العقود الآجلة للبلاديوم إلى 2245 دولار.

النفط

لم تستطع أسعار النفط الحفاظ على مكاسبها، لتتراجع عقب ملامسة أعلى مستوى لها منذ مارس الماضي. ومن شأن تزايد انتشار فيروس كورونا أن يزيد من أعباء الانتعاش الاقتصادي السريع ويقلص من التوقعات بشأن تعافي مستويات الطلب على النفط. هبط خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر إلى 41.68 دولار، وتراجع مزيج برنت تسليم أكتوبر إلى 44.88 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

8:30

المملكة المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الإنشائي (يوليو)

56.6

55.3

12:30

الولايات المتحدة

معدلات الشكاوى من البطالة

5.9٪

1434

إخلاء المسؤولية:

إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة