أخبار

الدولار يواصل تراجعه قبيل شهادة باول

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

الدولار

واصل مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، تداوله تحت ضغط متراجعا إلى 91.70 قبيل شهادة باول. ورغم ارتداد الدولار لأعلى "بشكل طفيف" إلا أنه تخلى عن مكاسبه "بسرعة" متأثرا سلبا بتزايد عمليات البيع. من جانبه أصدر الاحتياطي الفيدرالي شهادته المعدة مسبقا، معلنا أن توقعاته بشأن الاقتصاد الأمريكي لا تزال غير مؤكدة، وأن تلك التوقعات رهن التطورات فيروس كورونا، وأن التعافي الاقتصادي قد شهد تباطؤ خلال الفترة الأخيرة. وتتطلع الأسواق إلى التعرف على المسار المستقبلي للسياسة النقدية، وما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي متحمسًا للتراجع عن مشتريات الأصول مع ارتفاع آمال التعافي الاقتصادي. من ناحية أخرى، ارتفعت العملات الأوروبية مستفيدة من تراجع الدولار وتزايد التفاؤل بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ارتفع اليورو أمام الدولار مختبرا مستويات 1.2003، وهو أعلى مستوى منذ الأول من أيلول/سبتمبر الماضي، وتحرك الاسترليني أمام الدولار تجاه الجانب العلوي من نطاقه الأخير، متجاوزًا مستويات 1.34 دولار.

الأسهم

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية خلال الجلسة الآسيوية على خلفية تعليقات باول في شهادة التي أعدت مسبقا. حيث أصدر الاحتياطي الفيدرالي تعليقات رئيس مجلس الإدارة باول قبل شهادته التي من المقرر أن تستمر يومين، مؤكدا على أن الاحتياطي الفيدرالي ملتزم باستخدام مجموعة كاملة من الأدوات لدعم التعافي الاقتصادي وعودته إلى مستويات ما قبل تفشي فيروس كورونا. جدير بالذكر أن مؤشرات الأسهم حول العالم شهدت ارتفاعا "ملحوظا" خلال شهر نوفمبر الماضي، على خلفية إعلان الشركات عن التوصل إلى لقاح لفيروس كورونا، مما زاد من حالة التفاؤل وارتفاع الرغبة في المخاطرة لدى المتداولين. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 29917، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3659، وارتفع مؤشر ناسداك إلى 12399.

المعادن

انتعشت أسعار المعادن الثمينة مستفيدة من استمرار تراجع الدولار. حيث تأثرت عوائد سندات الخزانة والدولار "سلبا" بتأكيد الاحتياطي الفيدرالي على استخدام أدواته لدعم الاقتصاد الأمريكي. ارتفع الذهب إلى 1,794 دولار، وتعافت الفضة ملامسة مستويات 23.11 دولار، وتداولت عقود البلاديوم الآجلة بالقرب من 2400 دولار.

النفط

واصلت أسعار النفط تداولها بشكل جانبي حيث يترقب المتداولون نتائج اجتماع أوبك وحلفائها. حيث فشل كبار منتجي النفط في التوصل إلى اتفاق بشأن تمديد تخفيضات الانتاج الحالية أو الاستمرار كما كان مقررا في الخطة الأولية. لذلك قرروا تأجيل الجولة الثانية من المفاوضات إلى 3 ديسمبر. أيضا، يتابع المتداولون عن كثب أي عناوين رئيسية تتعلق بتلك المفاوضات، حيث من المتوقع أن تحدد اتجاه النفط خلال الأيام المقبلة. تداول خام غرب تكساس الوسيط تسليم يناير بالقرب من 45.20 دولار، واستقر برنت تسليم فبراير بالقرب من 47.70 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

8:55

منطقة اليورو

معدل البطالة الألماني (نوفمبر)

8

35-

9:00

منطقة اليورو

مؤشر PMI التصنيعي (نوفمبر)

53.6

53.6

9:30

المملكة المتحدة

مؤشر PMI التصنيعي (نوفمبر)

55.2

55.2

10:00

منطقة اليورو

مؤشر أسعار المستهلك (الشهري)

-

0.2٪

13:30

كندا

الناتج المحلي الإجمالي (شهريًا) (سبتمبر)

0.9٪

1.2٪

14:45

الولايات المتحدة

مؤشر PMI التصنيعي (نوفمبر)

56.7

56.7

15:00

الولايات المتحدة

شهادة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي

-

-

15:00

الولايات المتحدة

مؤشر PMI  ومؤشر ISM  التصنيعي (نوفمبر)

57.9

59.3

17:00

منطقة اليورو

كلمة رئيسة البنك المركزي الأوروبي

-

-

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.64٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة