أخبار

الدولار يرتد عقب تعليقات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

ارتد مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية من أدنى مستوى له في 3 أشهر عند 95.84 ملامسا مستوى مرتفع 96.32، عقب تعليق أعضاء الاحتياطي الفيدرالي. وخلال حديثه أمس تطرق رئيس الاحتياطي الفيدرالي إلى التوقعات الاقتصادية والسياسة النقدية في مؤتمر بنيويورك، مؤكدا على أن الأساسيات الحالية تدعم النمو المستمر وخلق فرص العمل، رغم انخفاض التضخم إلى حد ما عن المستوى المستهدف. وسوف يقوم الاحتياطي الفيدرالي بمراقبة المعلومات والبيانات الاقتصادية عن كثب لضمان التصرف بشكل مناسب. أيضا، صرح عضو الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس، جيمس بولارد، المعروف بموقفه الحذر، بأن تقليص معدل الفائدة بنحو 50 نقطة أساس "سيكون مبالغًا فيه". انتعشت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات من 1.982٪ إلى 2.012٪، وارتفع الدولار أمام الين إلى 107.50 ين، وتراجع اليورو أمام الأميركي إلى 1.1340 دولار.

المؤشرات

تراجعت العقود الآجلة الرئيسية لمؤشر الأسهم الأمريكية؛ متأثرة سلبا بتعليقات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي وبسبب تراجع فرص إبرام صفقة تجارية بين الولايات المتحدة والصين. وكان رئيس الاحتياطي الفيدرالي باول قد صرح بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يراقب عن كثب قبل اتخاذ أي تصرف، فيما لعبت تصريحات بولارد بأن تقليص معدل الفائدة بنحو 50 نقطة أساس سيكون مبالغ فيه دورا، بارزا في تقليص آمال المستثمرين. من ناحية أخرى، ورغم عودة الولايات المتحدة والصين إلى المحادثات التجارية، فإن فرص التوصل إلى اتفاق خلال قمة مجموعة العشرين ضئيل جدا. تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 26509، وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 2918، وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 7616.

الدولار النيوزيلاندي

أبقى بنك الاحتياطي النيوزيلندي على معدلات الفائدة عند مستوياتها الحالية 1.50 ٪ دون تغيير، كما كان متوقعًا على نطاق واسع، مؤكدا على أن النظرة الاقتصادية العالمية قد تراجعت، لا سيما مع تصاعد المخاطر التي تحيط بالنشاط التجاري، وتراجع النمو المحلي خلال العام الماضي. وبالتالي، قد تكون هناك حاجة إلى تقليص معدل النقد الرسمي لفترة ممتدة من الزمن. في البداية، تراجع الدولار النيوزيلندي أمام نظيره الأمريكي إلى 0.6595، لكنه ارتد لاحقا لأعلى ملامسا مستويات 0.6664.

المعادن

تراجعت أسعار الذهب متأثرة سلبا بانتعاش الدولار وارتداد عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأعلى. تراجع الذهب من أعلى مستوى في 6 سنوات عند 1,439 دولار، ليهبط إلى 1,403 دولار، عقب تعليقات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي. وتراجعت الفضة إلى 15.16 دولار، وهبط البلاديوم إلى 1522 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط عقب انخفاض مفاجئ في مخزون النفط الخام الأمريكي. حيث أفاد معهد البترول الأمريكي بأن مخزون النفط الخام الأسبوعي تراجع الأسبوع الماضي إلى 7.550. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم البيانات الرسمية الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. من ناحية أخرى، فإن التوترات الجيوسياسية المتصاعدة تدعم أسعار النفط إلى جانب فرص قيام أوبك والدول المنتجة الأخرى غير الأعضاء بالمنظمة بمد اتفاق تقليص المعروض. ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 59.11 دولار، وارتفعت عقود خام برنت الآجلة إلى 66.24 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

09:15

المملكة المتحدة

جلسات استماع تقرير التضخم 

 

 

00:30

الولايات المتحدة

مؤشر طلبيات السلع المعمرة الأساسية (شهري) (مايو)

0.1٪

0.0٪

14:30

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الخام الأمريكي

2.540-

3.106-

 

خلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.87٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة