أخبار

الدولار يواصل تراجعه متأثرا بقرار الفدرالي بتقليص معدل الفائدة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، ملامسا أدنى مستوى له في سبعة أسابيع عند 96.87، متأثرا بقرار الفدرالي المفاجئ بتقليص معدل الفائدة. قلص الاحتياطي الفيدرالي معدلات الفائدة بنحو 50 نقطة أساس في أول خطوة طارئة له منذ الأزمة المالية عام 2008. وذكر باول بأن تزايد حدة المخاطر التي تحيط بالتوقعات الاقتصادية بسبب انتشار فيروس كورونا دعت الاحتياطي الفدرالي على اتخاذ هذا القرار المفاجئ. وأضاف أن الاحتياطي الفيدرالي يفضل السياسة النقدية الحالية، وأنه سيتحرك تبعا للأحداث. تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى مستويات قياسية جديدة مع هبوط عوائد السندات آجل 10 سنوات إلى 0.916 ٪، وتراجعت عوائد سندات 30 عامًا إلى 1.529 ٪. تظهر أداة مراقبة الاحتياطي الفيدرالي CME، احتمال قيام الفدرالي بتقليص معدلات الفائدة في أبريل بمقدار 25 نقطة أساس. ويتطلع المتداولون اليوم إلى تقرير الوظائف بالقطاع غير الزراعي الصادر عن ADP، ومؤشر مديري المشتريات بغير القطاع الصناعي.

الأسهم

أغلقت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية على تراجع خلال جلسة شديدة التوتر، رغم قيام الاحتياطي الفدرالي بتقليص معدلات الفائدة. ارتفعت الأسهم في البداية لكنها لم تستطع الاحتفاظ بالمكاسب لتتراجع إلى المنطقة السلبية، لكنها قلصت من خسائرها بمقدار النصف بالتزامن مع الإغلاق. وخلال الجلسة الآسيوية، ارتفعت العقود الآجلة للأسهم حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي الآجل إلى 26347، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3045، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 8739. وإلى أوروبا، حيث سار مؤشر DAX على خطى المؤشرات الأمريكية ليرتفع إلى 12029، في حين تراجع مؤشر فوتسي MIB مرة أخرى إلى 21750.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب مستفيدة من قرار الاحتياطي الفدرالي المفاجئ بتقليص معدلات الفائدة، لتعويض الاثار الاقتصادية السلبية نتيجة تفشي فيروس كورونا. ارتفع الذهب إلى 1652 دولار، وارتفعت الفضة إلى 17.47 دولار، في حين تراجعت العقود الآجلة للبلاديوم إلى 2360 دولا.  استقرت معدلات الذهب والفضة مرة أخرى بالقرب من مستوى قياسي مرتفع عند 95.25.

النفط

استقرت أسعار النفط لليوم الثاني لها على التوالي وسط تجدد الآمال بشأن موافقة أوبك والدول المنتجة الأخرى، على زيادة معدلات خفض الإنتاج، خلال الاجتماع المقرر عقده في وقت لاحق هذا الأسبوع.  ستجتمع أوبك والدول الأخرى المنتجة للنفط في فيينا يومي الخميس والجمعة للاتفاق على زيادة معدلات خفض الإنتاج لتعويض الاثار السلبية لتراجع الطلب على النفط نتيجة انتشار فيروس كورونا. من ناحية أخرى، أفاد معهد البترول الأمريكي بأن مخزونات النفط الأمريكية ارتفعت الأسبوعي الماضي بنحو 1.690 مليون برميل. ومن المقرر أن تقوم إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بالإفصاح عن الأرقام الرسمية في وقت لاحق اليوم. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 47.43 دولار، وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 52.02 دولار.

 أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

09:00

الاتحاد الأوروبي

مؤشر مديري المشتريات الخدمات فبراير

52.8

52.5

09:30

المملكة المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الخدمي في المملكة المتحدة (فبراير)

53.3

53.9

مؤقت

المملكة المتحدة

جلسات استماع تقرير السياسة النقدية

-

-

10:00

الاتحاد الأوروبي

مبيعات التجزئة (شهري) (يناير)

0.6٪

1.6٪-

13:15

الولايات المتحدة

معدل التغيير في التوظيف بغير القطاع الزراعي (فبراير)

170

291

15:00

الولايات المتحدة

مؤشر مديري المشتريات بغير القطاع الصناعي فبراير

54.9

55.5

15:00

كندا

قرار معدل الفائدة - كندا

1.75٪

1.75٪

15:30

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الخام الأمريكي

2.644

0.452

19:00

الولايات المتحدة

كتاب البيج

-

-

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة