أخبار

الدولار يرتفع على خلفية تصريحات باول، العقود الآجلة للمؤشرات تواصل تراجعها

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، ملامسا مستويات 100.37 مستفيدا من تعليقات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي. وخلال الأسبوع الماضي، العقود الآجلة لأسعار الفائدة من الاحتياطي الفدرالي سعرت إمكانية تقليص معدلات الفائدة إلى السالب، لكن جيروم باول –صرح خلال المؤتمر الذي تم بثه عبر الانترنت أمس- بأن البنك المركزي لا يفكر في تطبيق معدلات الفائدة السلبية. وذكر أن التوقعات غير مؤكدة إلى حد كبير، وأن المخاطر السلبية على الاقتصاد كبيرة، لكن الاحتياطي الفيدرالي سيواصل استخدام أدواته على أكمل وجه إلى تمر الأزمة ويتعافى الاقتصاد. من ناحية أخرى، تراجع مؤشر أسعار المنتجين لشهر نيسان/أبريل بنحو 1.3 ٪، ما يعكس التأثير السلبي الكبير الذي تعرض له الاقتصاد الأمريكي نتيجة تفشي فيروس كورونا. تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية بشكل حاد، حيث هبطت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 0.615٪، وتراجعت عوائد السندات الأمريكية لأجل 30 عامًا إلى 1.30٪. هبط اليورو أمام الدولار إلى 1.0795 دولار، وانخفض الاسترليني أمام الدولار إلى 1.2180 دولار، كما تراجع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي إلى 0.6419 دولار. ويترقب المتداولون اليوم بيانات مطالبات البطالة الأولية، حيث تقدم 33.5 مليون شخص بطلب للحصول على إعانات البطالة خلال الأسابيع الماضية.

الأسهم

تراجعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية بشكل حاد، متأثرة سلبا بتحذير باول من الوضع الحالي. وكان بأول قد صرح بأن التوقعات غير مؤكدة إلى حد كبير، وأن المخاطر السلبية على الاقتصاد كبيرة، ويتعين اتخاذ المزيد من الإجراءات لدعم الاقتصاد الامريكي. من ناحية أخرى، تسيطر على المتداولين مخاوف بشأن موجه ثانية من فيروس كورونا، لا سميا مع قيام العديد من الدول المسارعة إلى تخفيف القيود. تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي ملامسة أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع عند 22980، كما هبطت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 2795، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 8878.

الذهب

الذهب يرتفع مستفيدا من تزايد الطلب على الملاذ الآمن، لكن تعليقات باول قلصت من معدلات المكاسب. حيث لعبت المخاوف بشأن الموجه الثانية من الفيروس دورا بارزا في تحول أنظار المتداولين صوب الملاذ الآمن. من ناحية أخرى، أعلن رئيس الاحتياطي الفيدرالي أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي لا يفكر في معدلات الفائدة السلبية، والتي في حال اعتمادها سوف تزيد من زخم المعدن النفيس. ارتفع الذهب إلى 1719.90 دولار، وارتفعت الفضة إلى 15.63 دولار، في حين تراجعت العقود الآجلة للبلاديوم إلى 1747 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط قليلاً على خلفية قيام العديد من الدول بفتح أنشطتها الاقتصادية، واعتزام منتجى النفط بذل المزيد لدعم السوق. ورغم ذلك، تقلصت المكاسب متأثرة سلبا بالمخاوف بشأن عودة موجة ثانية من الفيروس. من جانبها وحذرت وكالة الطاقة الدولية من تأثير الموجه الثانية على معدلات الطلب على النفط. من ناحية أخرى، أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن تراجع المخزونات بنحو 0.745 مليون برميل، مسجلة أول تراجع لها منذ كانون الثاني/يناير. ارتفع عقد خام غرب تكساس الوسيط تسليم يونيو إلى 26.28 دولار، وارتفع خام برنت مزيج تسليم يوليو إلى 30.25 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

9:00

المملكة المتحدة

يتحدث حاكم بنك إنجلترا بيلي

-

-

12:30

الولايات المتحدة

معدلات الشكاوى من البطالة

2.500

3.169

0.5٪

كندا

مبيعات التصنيع (شهري) (مارس)

5.7٪-

13:00

14:30

كندا

كلمة محافظ بنك كندا 

-

-

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة