أخبار

مؤشرات الأسهم ترتفع مدعومة بانتعاش معنويات المخاطرة، والدولار يتراجع

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية وسط تزايد حالة التفاؤل بشأن فيروس كورونا. حيث تراجع ​​معدل الإصابات الجديدة، ونشرت شركة جلياد تقريرًا إيجابيًا عن فعالية عقار رمديسيفير. من جانبه، صرح مستشار البيت الأبيض الدكتور أنتوني فوسي، أن الدواء اثبت قدرته على تقليص فترة الاستشفاء.  من ناحية أخرى، تتجه أنظار المتداولين عودة النشاط الاقتصادي، بالإضافة إلى مدى التزام واستعداد الاحتياطي الفيدرالي بدوره لدعم الاقتصاد. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي الآجل إلى 24790، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آندبورز500 إلى 2965، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 9143.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، لليوم الرابع له على التوالي، ليغلق عند 99.48 متأثرًا بارتفاع شهية المتداولين تجاه المخاطرة. حيث لعبت التطورات الإيجابية الخاصة بعلاج فيروس كورونا ومعدل حالات الاصابة بفيروس كورونا، دورا بارزا في تحول شهية المتداولين تجاه الأصول ذات المخاطر العالية. من ناحية أخرى، اختتمت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اجتماعها والذي استمر يومين، حيث أبقت على ساستها النقدية دون تغيير. لكن الاحتياطي الفيدرالي صرح بأن معدلات الفائدة سوف تظل عند مستوياتها المنخفضة إلى أن يتعافى الاقتصاد بشكل صحيح. وخلال مؤتمره الصحفي، أكد باول التزام الاحتياطي الفيدرالي بدعم الاقتصاد الأمريكي من خلال استخدام جميع الأدوات المتاحة، والتي قد تشمل المزيد من التسهيلات. في حين أظهرت القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول أن الاقتصاد الأمريكي تراجع بنحو 4.8٪، وهو أسوأ انكماش له منذ الأزمة المالية في عام 2008. ويتطلع المتداولون اليوم إلى اجتماع السياسة النقدية البنك المركزي الأوروبي حيث من المتوقع -على نطاق واسع- أن يستمر البنك في الإبقاء على معدلات الفائدة الحالية دون تغيير، لكنه قد يلمح إلى توسيع برنامج شراء الاصول لمواجهة جائحة كورونا.  ارتفع اليورو أمام الدولار ملامسا أعلى مستوى له في عشرة أيام عند 1.0891 دولار، وارتفع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي ملامسا أعلى مستوى له في سبعة أسابيع عند 0.6569 دولار، بينما تراجع الدولار أمام الين إلى 106.40 ين.

الذهب

ارتفعت أسعار المعادن الثمينة رغم تحسن معنويات المخاطرة. حيث شهد الذهب زخما ملحوظا مستفيدا من عزم إبقاء الاحتياطي الفيدرالي على معدلات الفائدة عند مستوياتها المنخفضة الحالية إلى أن يتعافى الاقتصاد الأمريكي بالكامل، ويظل مستعدًا لفرض المزيد من برامج التيسير.  ارتفع الذهب إلى 1,722 دولار، وارتفعت الفضة إلى 15.51 دولار، كما ارتفعت العقود الآجلة للبلاديوم إلى 1981 دولارًا.

النفط

ارتفعت أسعار النفط، مستفيدة من التراجع الغير متوقع في مخزونات النفط. وبحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية شهد المخزون الأمريكي تراكما بنحو 8.991 مليون برميل، أقل بكثير مقارنة بقراءة الأسبوع الماضي والتي سجلت 15 مليون برميل. وتتجه أنظار المتداولين إلى عودة النشاط الاقتصادي في أوروبا والولايات المتحدة، مما قد يعزز الطلب على النفط، لا سيما في حين دخول صفقة أوبك وحلفائها حيز التنفيذ. وارتفع عقد تسليم خام غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو إلى 17.73 دولار، وارتفع عقد خام برنت تسليم يوليو إلى 26.65 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

9:00

منطقة اليورو

مؤشر أسعار المستهلك (سنوي) (أبريل) 

0.1٪

0.7٪

9:00

منطقة اليورو

الناتج المحلي الإجمالي (ربع سنوي) 

3.2٪-

0.1٪

9:00

منطقة اليورو

معدل البطالة (مارس)

7.7٪

7.3٪

11:45

منطقة اليورو

معدل تسهيلات الودائع (أبريل)

0.50٪-

0.50٪-

11:45

منطقة اليورو

معدل إعادة التمويل الرئيسي (أبريل)

0.00٪

0.00٪

12:30

منطقة اليورو

المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي

-

-

12:30

الولايات المتحدة

مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي (شهري) (مارس)

0.1٪-

0.2٪

12:30

الولايات المتحدة

معدلات الشكاوى من البطالة

3.5

4.427

12:30-

الولايات المتحدة

الإنفاق الشخصي (شهري) (مارس)

5.0٪-

0.2٪

12:30

كندا

الناتج المحلي الإجمالي (شهري) (فبراير)

0.1٪

0.1٪

13:45

الولايات المتحدة

مؤشر مديري المشتريات في شيكاغو (أبريل)

37.9

47.8

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة