أخبار

بنك كندا وقرار ومعدل الفائدة – هل نشهد المزيد من الإجراءات؟

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

التحليل الأساسي

وإلى كندا، حيث  تسبب فيروس كورونا في تكبد البلاد خسائر فادحة فضلا عن فقدان ملايين الوظائف. حيث تراجع الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام بنحو 2.1% مقارنة بالربع الرابع من العام الماضي. ومن المتوقع أن يشهد الناتج المحلي الإجمالي المزيد من التراجع في الربع الثاني من العام، نتيجة اجراءت الإغلاق التي فرضت خلال الربع الثاني، بالإضافة إلى هبوط أسعار النفط التي أثرت سلبا على الإنتاج. وبالتالي، يعمل بنك كندا على تقليص معدلات الفائدة للحد من الأثار السلبية للإغلاق الاقتصادي، لا سيما الأثار السلبية التي شهدها معدل الدخل، أيضا للعمل على إرساء أسس الانتعاش الاقتصادي. حيث بدت بوادر إيجابية تلوح في الأفق بالتزامن مع ظهور تحسن واضح في الانتعاش الاقتصادي؛ فمن جانبه قام البنك بتقليص تواتر عمليات إعادة الشراء إلى مرة واحدة في الأسبوع، واعتمد برنامج لشراء قبول/موافقات المصرفيين للعمليات نصف الأسبوعية. وفي الوقت ذاته، أبقى على برامجه الأخرى الخاصة بشراء الديون الفيدرالية والإقليمية وديون الشركات، كما هي إلى أن يتم التعافي الاقتصادي بشكل كامل.

لكن، ونظرًا لاقتراب معدلات التضخم من مستوى صفر، سيتم تقييم أي إجراءات أخرى خاصة بالسياسية المالية، لتوفير القدر للازم من التسهيلات الخاصة بالسياسة النقدية، للعمل على تحقيق معدل التضخم المستهدف البالغ 1.6% و 2%.

ومنذ  الاجتماع الذي عقد في 3 يوليو الجاري، ومؤشرات الاقتصاد تبدوا إيجابية إلى حد كبير، لا سميا مع ارتفاع معدلات التوظيف في مايو بواقع 290,000 ونحو  مليون وظيفة في يونيو الماضي، كما ارتفعت أيضا مؤشرات ثقة الشركات، وقفزت معدلات بناء المساكن. وبالتالي، من المتوقع على نطاق واسع أن تظل إعدادات السياسة النقدية دون تغيير خلال اجتماع اليوم وأن يتبنى البنك سياسية (ترقب وانتظر).

التحليل التقني

  • لا يزال الدولار / كندي مستقرًا فوق مستوى الدعم 1.3500
  • تعديلات السياسة النقدية غير المتوقعة قد تزيد من حركة تذبذب الزوج

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

14:00

كندا

قرار بنك كندا الخاص بمعدلات الفائدة

0.25%

0.25%

14:00

كندا

قرير السياسة النقدية

-

-

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.64٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة