أخبار

بيانات التوظيف الضعيفة تهبط بالدولار الأسترالي لأدنى مستوى له في 11 عاما

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الدولار الاسترالي

تراجع الدولار الأسترالي أمام العملات الرئيسية الأخرى، متأثرا سلبا ببيانات الوظائف لشهر كانون الثاني/يناير الماضي. وبحسب البيانات سجل معدل البطالة إلى 5.3 ٪ مقارنة بالقراءة السابقة 5.1 ٪ سابقا، في حين ارتفع معدل المشاركة إلى 66.1 ٪ مقارنة بالقراءة السابقة 66.0 ٪، وسجل معدل التغير في التوظيف 13.5 ألف، أعلى قليلا من التوقعات. من شأن البيانات الاقتصادية الضعيفة أن تزيد من احتمالات قيام الاحتياطي الأسترالي بتقليص معدلات الفائدة. كشف محضر اجتماع السياسة النقدية الأخير، أن الاحتياطي الأسترالي، ناقش احتمالات اعتماد المزيد من التسهيلات النقدية. تراجع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي ملامسا مستويات 0.6630 دولار، وارتفع اليورو أمام الدولار الأسترالي إلى 1.6285 دولار.

الدولار الأمريكي

ارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية-متداولا في اتجاه صعودي نحو مستويات 99.62، مسجلا أعلى مستوى له منذ مايو/أيار 2017. وكان الدولار قد شهد دعما ملحوظا من البيانات الاقتصادية المتفائلة. وبحسب البيانات ارتفع معدل تصاريح البناء وبدء الإسكان إلى مستويات ما قبل الأزمة المالية 2008، وارتفع مؤشر أسعار المنتجين إلى 2.1 ٪. من ناحية أخرى، نشر مجلس الاحتياطي الفدرالي محضر آخر اجتماع للسياسة النقدية، معلنا أن السياسة النقدية الراهنة لا تزال مناسبة لفترة من الوقت. تُظهر أداة (CME Fed Watch) احتمالًا كبيرًا لخفض معدل الفائدة في اجتماع يوليو بنحو 25 نقطة أساس. تراجع اليورو أمام الدولار إلى 1.0777 دولار، مسجلا أدنى مستوى منذ نيسان/أبريل 2017، وارتفع الدولار أمام الين الياباني إلى 111.85 ين، حيث واصل بنك اليابان توسيع ميزانيته العمومية.

 

الإسترليني

تراجع الإسترليني أمام العملات الرئيسية الأخرى، رغم من البيانات الاقتصادية التي جاءت أفضل مما كان متوقعا لها. حيث يدرس المتداولون انتعاش النشاط الاقتصادي والمخاوف بشأن المحادثات بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالتجارة. تراجع الإسترليني 1.2883 دولار، وارتفع اليورو أمام الإسترليني إلى 0.8376.

الذهب

ارتفع الذهب ملامسا أعلى مستوى له في الربع الثاني من العام، مستفيدا من تزايد احتمالات قيام الاحتياطي الفدرالي بتقليص معدلات الفائدة خلال الربع الثاني من العام الجاري. وتظهر أداة (CME Fed Watch)  احتمال قيام الفدرالي بتقليص معدلات الفائدة خلال اجتماع يوليو. وفي الوقت ذاته، يتابع المتداولون عن كثب آثار فيروس كورونا على النشاط الاقتصادي، مع استمرار تخوفهم من تزايد احتمالات اللجوء إلى الملاذ الآمن. ارتفع الذهب إلى 1613 دولار، وارتفعت الفضة إلى 18.46 دولار، في حين تراجعت العقود الآجلة للبلاديوم مرتدة من مستوى مرتفع بلغ 2755 دولار، لتتراجع إلى 2571 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط على الرغم من تراكم مخزونات النفط الأمريكية. وبحسب بيانات معهد البترول الأمريكي ارتفع مخزون الولايات المتحدة من النفط الأسبوع الماضي بنحو 4.2 مليون برميل. وتترقب الأسواق اليوم، بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. جدير بالذكر أن النفط يشهد دعما ملحوظا بسبب تزايد احتمالات قيام أوبك والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة بتقليص معدلات الانتاج خلال اجتماعهم المقرر عقده في مارس المقبل. ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 53.83 دولار، وارتفعت عقود خام برنت الآجلة ملامسة أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 59.39 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

09:30

المملكة المتحدة

مبيعات التجزئة (شهري) (يناير)

0.7٪

0.6٪-

10:30

الاتحاد الأوروبي

كلمة دي جوينذوز عضو المركزي الأوروبي 

-

-

11:00

المملكة المتحدة

أوامر اتجاهات مؤشر  CBI الصناعية (فبراير)

19-

22-

00:30

الاتحاد الأوروبي

البنك المركزي الأوروبي ينشر حساب اجتماع السياسة النقدية 

-

-

13:30

الولايات المتحدة

مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي الصناعي (فبراير)

12.0

17.0

13:30

الولايات المتحدة

معدلات الشكاوى من البطالة

210

205

16:00

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الخام الأمريكي

2.494

7.459

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة