أخبار

الدولار الأسترالي يتراجع متأثرا بمحضر اجتماع الاحتياطي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الدولار الاسترالي

تراجع الدولار الأسترالي أمام العملات الرئيسية الأخرى، متأثرا سلبا بمحضر اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي الغير متفائل. وكان بنك الاحتياطي الأسترالي قد محضر اجتماع السياسة النقدية الذي عقده مؤخرا، مفصحا أنه تم مناقشة فرض المزيد من التسهيلات النقدي، لكنه رأى ضرورة مراعاة أن معدلات الفائدة الحالية منخفضة جدا.  من جانيه أعرب البنك عن استعداده لاتخاذ المزيد من الإجراءات إذا لزم الأمر موضحا أنه من "المعقول" توقع استمرار معدلات الفائدة الحالية عند مستوياتها المنخفضة لفترة ممتدة من الوقت. أيضا يعتبر الاحتياطي الأسترالي أن فيروس كورونا يشكل خطرا جديدا، لا سيما مع استمرار حالة عدم اليقين وأنه سيؤثر على الاقتصاد الصيني ويمتد أثره السلبي إلى الاقتصاد الأسترالي. تسببت تلك النغمة "الغير متفائلة" الحذرة إلى تراجع الأسترالي أمام نظيره الأميركي إلى 0.6682 دولار، وارتفع اليورو أمام الدولار الاسترالي نحو المتوسط ​​المتحرك الأسي لمدة 200 ساعة عند 1.6213.

الدولار الأمريكي

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، إلى أعلى مستوى له في أربعة أشهر عند 99.24 مستفيدا من تراجع العملات الأوروبية. جدير بالذكر أن اليورو والإسترليني يمثلان حوالي 70٪ من سلة مؤشر الدولار. يذكر أن العملة الموحدة تراجعت بنحو 3.7 ٪ أمام الدولار منذ أوائل كانون الثاني/يناير بسبب تزايد المخاوف بشأن النمو. في الوقت ذاته، تداول الإسترليني ضمن نطاق جانبي، متأثرا سلبا بالبيانات الاقتصادية الضعيفة والمشاكل التي تشهدها المفاوضات بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال الفترة الانتقالية. ويترقب المتداولون تقرير الوظائف لشهر كانون الأول/ديسمبر بالمملكة المتحدة ومؤشر زيو المعني بقياس معنويات الاقتصاد الألماني. تراجع اليورو أمام الدولار الأميركي إلى 1.0833 دولار، وهبط الإسترليني أمام الدولار إلى 1.2970 دولار.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب مع تصاعد وتيرة المخاوف بشأن فيروس كورونا والتي أثرت سلبا على معنويات المخاطرة. قامت موديز بمراجعة أرقام النمو في الصين عام 2020، وهي الآن تشهد نمو بنحو 5.2٪ مقارنة بالاتوقعات 5.8٪. ارتفع الذهب إلى 1589 دولار، وارتفعت الفضة إلى 17.91 دولار، وارتفعت العقود الآجلة للبلاديوم إلى مستوى قياسي بلغ 2446 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط مع تزايد مخاوف المتداولين بشأن تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي. من جانبها قلصت منظمة أوبك ووكالة الطاقة الدولية من توقعات الطلب على النفط وتوقعات نمو الطلب على النفط خلال العام الجاري، حيث أثر تفشي الفيروس على النشاط الاقتصادي في جميع أنحاء العالم. وثمة توقعات تشير إلى أن الصين لن تكون قادرة على التعافي من صدمة فيروس كورونا في الربع الثاني من العام الجاري. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 51.25 دولار، وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 56.65 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

09:30

المملكة المتحدة

مؤشر متوسط ​​الدخل + المكافأة (ديسمبر)

3.0٪

3.2٪

09:30

المملكة المتحدة

تغيير عدد المطالب (يناير)

22.6

14.9

09:30

المملكة المتحدة

معدل البطالة (ديسمبر)

3.8٪

3.8٪

10:00

الاتحاد الأوروبي

المعنى الاقتصادي الألماني ZEW (فبراير)

21.5

26.7

10:00

الاتحاد الأوروبي

الظروف الحالية لـ ZEW الألمانية (فبراير)

10،3-

9.5-

13:30

الولايات المتحدة

مؤشر إمباير ستيت الصناعي في نيويورك (فبراير)

5.00

4.80

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 71.31٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة