أخبار

الدولار يمحو مكاسبه، متأثرا بمحضر الاحتياطي الفدرالي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

لم يستطع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية – الحفاظ على مكاسبه التي حققها في وقت سابق، متأثرا سلبا ببيانات التضخم ومحضر الاحتياطي الفيدرالي الحذر. حيث ارتفع مؤشر أسعار المستهلك لشهر آذار/مارس بنحو 0.1٪ فقط، والذي كان متوقعا له أن يرتفع بنحو 0.2٪، في حين تراجعت القراءة على أساس سنوي إلى 2.0٪ مقارنة بالقراءة السابقة 2.1٪ سابقًا. ورغم ذلك، عزز الارتفاع الأخير في أسعار النفط الوضع الطبيعي الذي دفع مؤشر أسعار المستهلك –الأساسي- للارتفاع بنحو 0.4 ٪ والذي كان متوقعا له أن يرتفع بنحو 0.3 ٪. فيما أصدر مجلس الاحتياطي الفيدرالي محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة، مؤكدا في على تبنى الاحتياطي الفدرالي سياسة "غير متشددة"، معللا ذلك بأن لدى معظم الأعضاء قناعة بأن معدلات الفائدة ستظل "ثابتة" حتى نهاية العام الجاري. ومن المقرر أن يلقي العديد من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي خطابات اليوم، وبالتالي سيكون الدولار رهن أي تلميحات بشأن معدلات الفائدة. بقيت عوائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات أقل من 2.50 ٪، ويتداول الدولار أمام الين بالقرب من مستويات 111 ين.

اليورو

أنهى اليورو جلسة أمس على ارتفاع طفيف أمام الدولار، خلال جلسة تداول شديدة التقلب. حيث اتجهت أنظار المتداولين أمس صوب قرار البنك المركزي الأوروبي وخطاب ماريو دراغي. وقد أبقى البنك على سياساته النقدية دون تغيير مع إعادة التأكيد على أن معدلات الفائدة ستظل عند مستوى منخفض على الأقل حتى نهاية العام الجاري. وخلال مؤتمره الصحفي، أشار محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي إلى تراجع النشاط الاقتصادي، رغم قناعته بأن مخاطر الركود لا تزال عند مستوياتها المنخفضة. ارتفع اليورو أمام الدولار الأميركي ملامسا مستويات 1.1284 دولار، عقب اختباره بعد منطقة الدعم 1.1230 دولار، وتحوم اليورو أمام الدولار النيوزيلاندي فوق مستويات 1.67.

الإسترليني

ارتفع الإسترليني قليلا أمام العملات الرئيسية الأخرى، عقب منح الاتحاد الأوروبي تمديدًا آخر لمهلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. تم تغيير الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ليصبح في الأول من تشرين الأول/أكتوبر المقبل، الأمر الذي قلل من فرص خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة هذا الأسبوع. ورغم ذلك، بإمكان المملكة المتحدة مغادرة الاتحاد الأوروبي في أي وقت، في حال تم التصديق على اتفاقية الخروج من الاتحاد الأوروبي. ومن جانبها، ستبذل تيريزا ماي قصارى جهدها للحصول على اتفاق مصدق من قبل البرلمان البريطاني، وذلك لتجنب المشاركة في الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي. ارتفع الجنيه الاسترليني أمام الدولار الأميركي ملامسا مستويات 1.3120 دولار، وأنهى الاسترليني سلسلة خسائره أمام الين والتي استمرت 4 أيام ملامسا مستوى مرتفع بلغ 145.70 ين.

ارتفعت أسعار المعادن مستفيدة من تراجع الدولار وبقاء عوائد سندات الخزانة الأمريكية ضمن مستوياتها الحالية (قيد الاختبار). ارتفع الذهب ملامسا أعلى مستوى في أسبوعين متداولا عند مستويات 1,310 دولار، واستقرت الفضة تقريبًا عند مستويات 15.20 دولار، في حين لم يستطع البلاديوم الإغلاق فوق مستويات 1,400 دولار ليهبط إلى 1,390 دولار.

النفط

استطاع النفط أن ينهي جلسة تداول أمس على ارتفاع طفيف، رغم ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية، وبحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة، ارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكية الأسبوعية بنحو 7.029 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 456.6 مليون برميل. فيما ظل إنتاج النفط الأمريكي عند مستوى قياسي بلغ 12.2 مليون برميل يوميًا. ومن شأن سياسة تقليص الإنتاج التي تتبعها أوبك والدول الأخرى غير الأعضاء بالمنظمة والعقوبات الأمريكية المفروضة على فنزويلا وإيران، أن تعوض أثار ارتفاع معدلات الإنتاج الأمريكي. ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 64.68 دولار، وارتفعت عقود خام برنت الآجلة إلى أعلى مستوى في 5 أشهر لتلامس 71.76 دولار. 

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

00:30

الولايات المتحدة

مؤشر أسعار المنتجين (شهري) (مارس)

0.3٪

0.1٪

00:30

الولايات المتحدة

معدلات الشكاوى من البطالة

211

202

13:30

الولايات المتحدة

كليدا عضوة اللجنة الفيدرالية  

 

 

13:35

الولايات المتحدة

ويليامز عضو اللجنة الفيدرالية يتحدث  

 

 

13:40

الولايات المتحدة

يتحدث عضو اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة بولارد  

 

 

  

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 77.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة