أخبار

العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية تتراجع مع تقليص صندوق النقد الدولي لتوقعات النمو

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

المؤشرات

أغلقت المؤشرات الأمريكية الرئيسية على تراجع متأثرة سلبا بتزايد حدة التوترات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من جهة، وقيام البنك الدولي بتقليص توقعات النمو الاقتصادي العالمي من جهة أخرى.  قررت إدارة ترامب فرض رسوم جمركية على منتجات الاتحاد الأوروبي تقدر قيمتها بـ 11 مليار دولار، الأمر الذي قد يعيد المخاوف التجارية إلى طاولة المفاوضات. من ناحية أخرى، قلص صندوق النقد الدولي تقديرات النمو العالمي إلى 3.3 ٪ مقارنة بتوقعاته السابقة 3.5 ٪. والآن، يتوقع الصندوق أن يشهد الاقتصاد العالمي أبطأ وتيره نمو له منذ عقد من الزمان، مشيرًا إلى المخاطر السلبية جراء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والنزاعات التجارية. تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 26097، وأنهى مؤشر ستاندرد آند بورز 500 للعقود الآجلة سلسلة ارتفاعاته التي استمرت ثمانية ليستقر عند مستوى منخفض بلغ 2882، كما تراجعت العقود الآجلة في بورصة ناسداك إلى 7578. وتتجه أنظار المتداولين إلى أرباح الشركات في الربع الأول من العام.

الدولار

استقر مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية - عند مستوياته المنخفضة لليوم الثاني له على التوالي ملامسا مستويات 97.02. فيما تراجعت فرص العمل وفق تقرير JOLTS إلى 7.087 مليون في شباط/فبراير مقارنة بالقراءة السابقة لشهر كانون الثاني/يناير 7.625 مليون. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، يترقب المتداولون اليوم أرقام مؤشر أسعار المستهلك لشهر آذار/مارس ومحضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة الأخير، للتعرف على أي تلميحات بشأن أداء الاقتصاد الأمريكي ونبرة الاحتياطي الفيدرالي، لا سيما ما يتعلق بالسياسة النقدية ومعدلات الفائدة. تراجعت عوائد سندات الولايات المتحدة لأجل 10 سنوات إلى 2.481٪، كما تراجع الدولار أمام الين ملامسا مستوى منخفض بلغ 110.98 ين.

اليورو

تداول اليورو أمام الدولار ضمن نطاق ضيق، قبيل اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يُبقى البنك المركزي الأوروبي على سياسة "دون تغيير" لا سيما عقب تعديله للسياسة المستقبلية خلال اجتماعه الأخير، وتقديم توضيحات حول تبنيه سياسة عمليات إعادة التمويل المستهدفة على المدى الطويل "الجديدة". ومن المرجح أن يؤكد ماريو دراجي –خلال مؤتمره الصحفي- على استمرار تبنى للبنك المركزي الأوروبي النغمة الحذرة، لا سيما بعد الانخفاض الكبير الذي شهده النشاط الاقتصادي لمنطقة اليورو، وتراجع عوائد السندات الألمانية. ولا يزال اليورو عالقا أمام الدولار بين منطقة الدعم بالقرب من 1.1255 دولار، ومنطقة المقاومة بالقرب من 1.1285 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط من أعلى مستوى في 5 أشهر، متأثرة سلبا بتقليص صندوق النقد الدولي لتقديرات النمو الاقتصادي العالمي. ويتوقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الاقتصاد العالمي بأبطأ وتيرة له خلال عقد من الزمن، وبالطبع سيتأثر الطلب على النفط. من ناحية أخرى، صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن بلاده على استعداد للجلوس مع أوبك والدول المنتجة الأخرى –غير الأعضاء بالمنظمة- لمناقشة تمديد اتفاق تقليص المعروض من النفط خلال النصف الثاني من العام الجاري، لكنه ليس على استعداد لقبول الاتفاق في الوقت الحالي. فيما أفاد معهد البترول الأمريكي أن مخزون النفط الخام الأمريكي الأسبوعي ارتفع   بنحو4.091 مليون برميل الأسبوع الماضي. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، يترقب المتداولون اليوم بيانات إدارة معلومات الطاقة والخاص بمخزونات النفط الأمريكي. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى لتلامس 63.66 دولار، وتراجعت عقود خام برنت الآجلة إلى 70.27 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

11:45

الاتحاد الأوروبي

قرار سعر الفائدة من البنك المركزي الأوروبي (أبريل)

0.00٪

0.00٪

00:30

الاتحاد الأوروبي

المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي 

 

 

00:30

الولايات المتحدة

مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (شهري) (مارس)

0.2٪

0.1٪

00:30

الولايات المتحدة

مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (سنوي) (مارس)

2.1٪

2.1٪

14:30

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الأمريكي الخام

2.294

7.238

18:00

الولايات المتحدة

محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة 

 

 

  

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 77.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة