أخبار

خسائر الإسترليني تتفاقم قبل تصويت البرلمان البريطاني اليوم

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الإسترليني

تراجع الإسترليني أمام العملات الرئيسية الأخرى، على خلفية استمرار حالة الجمود التي يشهدها ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. من المقرر أن يصوت مجلس العموم اليوم على مشروع نصف صفقة خروج بريطانيا، ومن المقرر أن يؤجل الاتحاد الأوروبي موعد الانسحاب إلى 22 أيار/مايو، في حال موافقة البرلمان البريطاني على اتفاقية الانسحاب والتي ستمنح رئيسة الوزراء البريطانية مزيدًا من الوقت لإيجاد حل كامل لخطة الخروج من الاتحاد الأوروبي. وإذا فشلت صفقة اليوم في الحصول على موافقة البرلمان، فسوف تزداد فرص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، لكن في المقابل سوف يزداد فرص تمديد تاريخ الانسحاب لفترة أطول. تراجع الاسترليني أمام الدولار ملامسا مستويات 1.3010 دولار، كما تراجع الاسترليني أيضا أمام الين الياباني ملامسا أدنى مستوى له في أسبوعين عند 144.10 ين.

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية الأخرى، ملامسا مستوى مرتفع جديد هو الأعلى له منذ أسبوعين متداولا عند 97.30. وبحسب البيانات، جاءت القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع أقل مما كان متوقعًا لها، مما يدل على أن الاقتصاد الأمريكي شهد نموا بمعدل 2.2٪ مقابل 2.4٪. ورغم ذلك، فإن استمرار حالة عدم اليقين التي يشهدها ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتوقعات الاقتصادية البطيئة في منطقة اليورو قد وفرت الدعم المناسب للدولار الذي أهمل القراءة الضعيفة نسبيا للبيانات الاقتصادية. من ناحية أخرى، شهد الدولار دعما قويا على خلفية ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. حيث ارتدت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات من أدنى مستوى في 15 شهرًا من 2.344٪ إلى 2.41٪. ارتفع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني إلى 110.93 ين، وتراجع اليورو أمام الدولار الأميركي إلى 1.1213 دولار.

المعادن

تراجعت أسعار المعادن بالتزامن مع ارتفاع الدولار وانتعاش عوائد سندات الخزانة.  سجل سعر أونصة الذهب أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1,286 دولار، وتراجعت الفضة ملامسة أدنى مستوى لها في 3 أشهر عند 14.87 دولار. وفي الوقت ذاته، انفجرت فقاعة البلاديوم وتراجعت الأسعار إلى 1,334 دولار، مسجلا أدنى مستوى منذ شباط/فبراير.

نفط             

تعافت أسعار النفط من خسائرها التي لحقت بها بسبب تغريده الرئيس ترامب لتستقر عند مستويات مرتفعة. وحث ترامب أوبك على زيادة تدفق النفط نظرا لضعف الأسواق العالمية وارتفاع الأسعار المبالغ فيه.  ارتفعت أسعار النفط أيضا على خلفية استئناف الصين والولايات المتحدة محادثات التجارة. جدير بالذكر أن أسعار النفط على وشك تسجيل أكبر مكاسب لها منذ 2009، خلال الربع الأول من العام. ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط من أدنى مستوى 58.19 دولار لتتداول عند 59.75 دولار، وارتفعت عقود خام برنت الآجلة من مستوى 66.56 دولار لاختبار أعلى مستوى عند 68.26 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

08:55

الاتحاد الأوروبي

مؤشر تغيير البطالة الألمانية (مارس)

-10

-21

09:30

المملكة المتحدة

مؤشر الناتج المحلي الإجمالي (ربع سنوي) (الربع الرابع)

0.2٪

0.2٪

00:30

كندا

مؤشر الناتج المحلي الإجمالي (شهري) (يناير)

0.1٪

-0.1٪

00:30

كندا

مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي (سنوي) (يناير)

1.9٪

1.9٪

14:00

الولايات المتحدة

مؤشر مبيعات المنازل الجديدة (فبراير)

620

607

مؤقت

المملكة المتحدة

تصويت البرلمان البريطاني على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

 

 

  

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 77.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة