أخبار

الدولار يتراجع مُتأثرا بتحول المتداولون صَوب الأصول ذات المخاطر العالية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- من أعلى مستوى له في شهرين 97.37، ليتداول عند مستوى منخفض بلغ 96.71. حيث دفع التفاؤل الذي يحيط بمحادثات التجارة بين قطبي الاقتصاد العالمي العديد من المستثمرين إلى الأصول ذات المخاطر العالية تاركين الدولار.  وكان للبيانات الصناعية الضعيفة وتراجع مؤشر مبيعات التجزئة تأثير سلبي على الدولار، لا سيما وأن تلك البيانات تشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي شهد نموا أبطأ مما كان متوقعا له. تتجه أنظار المتداولون هذا الأسبوع صوب محادثات التجارة والتي ستعقد في واشنطن، كما يترقب المتداولون أيضًا محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. تداول الدولار أمام الين بالقرب من 110.55 ين، فيما تداول اليورو أمام الدولار فوق مستويات 1.13 دولار.

الأسهم

أغلقت المؤشرات الأمريكية الرئيسية على ارتفاع حاد يوم الجمعة، مدعومة بحالة التفاؤل التي تحيط بصفقة تجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي للأسبوع الثامن لها على التوالي، لتغلق عند أعلى مستوى لها في 10 أسابيع ملامسة مستويات 25901، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 2777، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 7095.

المعادن

ارتفعت أسعار المعادن مستفيدة من تراجع الدولار، وهبوط عوائد سندات الخزانة الأمريكية. ارتفع الذهب إلى 1,325 دولار، وهو أعلى مستوى لها منذ 31 كانون الثاني/يناير الماضي. تداولت الفضة بالقرب من 15.80 دولار، ولامس البلاديوم مستوى مرتفع جديد بلغ 1,454 دولار.

النفط

انهت أسعار النفط جلسة التداول على ارتفاع لليوم الرابع لها على التوالي ملامسة أعلى مستوى لها منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، مدعومة بخطة تقليص الإمدادات التي تقودها منظمة أوبك وتزايد حالة التفاؤل بشأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط ملامسة مستوى مرتفع 56.11 دولار، وواصلت عقود برنت الآجلة ارتفاعها إلى 66.76 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
11:00 الاتحاد الأوروبي تقرير بوبا الألماني الشهري     

 
إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 77.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة