أخبار

المحادثات التجارية الأمريكية-الصينية المرتقبة تنعش سوق الأسهم الأمريكية، والأسواق تترقب كلمة باول

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

الأسهم

ارتفعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية لليوم الثاني لها على التوالي مدعومة بتفاؤل المستمثرين قُبيل انعقاد قمة مجموعة العشرين. فيما صرَّح لاري كودلو، كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأمريكي، بأن البيت الأبيض يجري "اتصالات موسعة مع الحكومة الصينية على جميع المستويات"، مضيفًا بأن لدى الرئيس الأمريكي قناعة جيدة بإمكانية التوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بنحو 1.1٪ لتلامس 24773، كما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنحو 1٪ لتلامس 2686، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك بنحو 1.2٪ لتلامس مستوى مرتفع بلغ 6717. ومنذ بداية هذا العام، وأسواق الأسهم رهن عناوين الأخبار ذات الصلة بالنزاعات التجارية بين الولايات المتحدة وخصومها. ومن المقرر أن يناقش ترامب ونظيره الصيني العديد من القضايا التجارية خلال انعقاد قمة مجموعة العشرين والتي من المقرر لها أن تبدأ في وقت لاحق هذا الأسبوع. ومن شأن النتائج الإيجابية أن تُساعد في تبديد الشكوك وترفع من شهية المخاطرة لدى المتداولين.

الدولار

أنهى مؤشر الدولار جلسة تداول أمس على ارتفاع لليوم الثالث له على التوالي، مدعومًا بتوقعات اعتزام الاحتياطي الفدرالي الأمريكي رفع معدلات الفائدة في كانون الأول/ديسمبر المقبل، بالإضافة إلى تزايد الطلب على الملاذ الآمن وسط تزايد حالة عدم اليقين التي تشهدها أوروبا. ارتفع المؤشر بنحو 0.3% ليلامس 97.37 نقطة، وهو أعلى إغلاق يومي له في أسبوعين. ورغبة منهم في التعرف على أي تلميحات حول معدلات الفائدة؛ يترقب المتداولون اليوم كلمة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، والتي من المقرر أن يُدلي بها أمام النادي الاقتصادي في نيويورك. جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي أكد أمس على عدم رضاه عن أداء جيروم باول وموقف السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي، وكثيرا ما يوجه ترامب انتقاداته للاحتياطي الفيدرالي، لكن دوام ما تفشل تصريحاته في التأثير على تصرفات الاحتياطي الفيدرالي.

المعادن

تراجعت أسعار الذهب بشكل حاد، متأثرة سلبا بقوة الدولار وارتفاع الأسهم الأمريكية. هبط المعدن الثمين بنحو 0.6٪ ليلامس مستوى منخفض بلغ 1,214 دولار، وهو أدنى مستوى إغلاق له في عشرة أيام، فيما سجلت الفضة رابع اخفاض لها على التوالي بعد تراجعها بنحو 0.6٪ لتلامس مستوى منخفض بلغ 14.12 دولار.

النفط

أغلقت أسعار النفط على ارتفاع لليوم الثاني لها على التوالي، مستفيدة من تراجع المعروض بسبب تعطل أعمال التنقيب في بحر الشمال وتزايد التوقعات بشأن قيام أوبك بخفض الإنتاج. يذكر أن معدلات الإنتاج في حقل بوزارد كانت قد توقفت بسبب أعمال الصيانة. فيما يتوقع المتداولون أن تُخفِض أوبك إنتاجها من النفط بنحو بأكثر من مليون برميل يوميا في خلال اجتماعها المقبل في كانون الأول/ديسمبر. ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنحو 1٪ لتلامس مستويات 52.08 دولار، وارتفعت عقود برنت المستقبلية بنحو 0.4٪ لتلامس مستويات 60.81 دولار. فيما أفاد معهد البترول الأمريكي أن مخزون النفط الأمريكي الأسبوعي ارتفع بنحو 3.453 مليون برميل الأسبوع الماضي. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم تقرير إدارة معلومات الطاقة والخاص ببيانات مخزونات النفط الرسمية الأمريكية.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
13:30 الولايات المتحدة الناتج المحلي الإجمالي (ربع سنوي) (الربع الثالث) 3.6% 3.5%
15:00 الولايات المتحدة مبيعات المنازل الجديدة (أكتوبر) 583 553
15:30 الولايات المتحدة مخزونات زيت خام 0.769 4.851
16:30 المملكة المتحدة تقرير الاستقرار المالي بنك انجلترا    
17:00 الولايات المتحدة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي باول يتكلم    

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 71.31٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة