أخبار

الدولار يَتَراجع بُعيد بيانات التَضَخُم الضعيفة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الأسهم

أنهت الأسهُم الأمريكية جلسة تداول أمس على ارتفاع، حيث ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز للجلسة الرابعة له على التوالي. حيث تحسنت شهية المخاطرة لدى المستثمرين بعد توارد الأنباء بأن الولايات المتحدة تسعى إلى عقد جولة جديدة من المحادثات التجارية مع الصين. من ناحية أخرى، فإن بيانات التضخم الأكثر مُرونة المصاحبة للنمو القوي تُعتبر مُؤشر جيد للأسهُم. ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز بنحو 0.5٪ ليصل إلى 2904، كما ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنحو 0.8٪ إلى 8013. فيما تداول مؤشر داو جونز الصناعي عند أعلى مستوى له ليصل إلى 26191، وهو أعلى مستوى له منذ أوائل شباط/فبراير. واستقر المؤشر عند 26145، وهو أول إغلاق له فوق 26000 خلال الشهر الجاري.

الدولار

وأشار التقرير إلى تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- لليوم الرابع له على التوالي متأثرا سلبًا ببيانات التضخم الضعيفة. حيث ارتفع مؤشر أسعار المُستهلك الأساسي لشهر آب/أغسطس بنحو 0.1٪ والذي كان متوقعًا له أن يلامس مستوى 0.2٪. يذكر أن المؤشر تراجع لأدنى مستوى له في ستة أسابيع عند 94.43. من ناحية أخرى، رفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة من 17.75 ٪ إلى 24.00% والتي دعمت عملات الأسواق الناشئة مقابل الدولار. تداول زوج USDTRY عند أدنى مستوى خلال أسبوعين عند 6.0169، وانخفض زوج USDZAR إلى أدنى مستوى خلال أسبوعين ليلامس 14.62. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، يترقب المتداولون اليوم أرقام مبيعات التجزئة لشهر آب/أغسطس.

اليورو

أبقى البنك المركزي الأوروبي على سياساته النقدية دون تغيير وخفَّض توقعات الاقتصاد الكلي. لكن نبرة الرئيس ماريو دراجي المتفائلة عززت من قوة العملة الموحدة. ارتفع اليورو أمام نظيره الأميركي إلى أعلى مستوى خلال أسبوعين عند 1.1714 قبل جلسة التداول الأوروبية.

الإسترليني

وكما هو متوقع، أبقى بنك إنجلترا على معدلات الفائدة دون تغيير لتظل عند مستوى 0.75٪ مع تصويت 0-0-9. فيما رفع البنك تقديرات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث على أساس ربع سنوي من 0.4٪ إلى 0.5٪. وأعلن أن التشديد المستمر للسياسة النقدية أمر ملائم. إلا أن كارني أوضح أن الخروج من الاتحاد الأوروبي دون التوصل إلى اتفاق له مخاطر على الاقتصاد البريطاني، وصرح بأن الوضع قد يكون أشبه بـ"الانهيار المالي في 2008". ارتفع الإسترليني أمام الدولار إلى أعلى مستوى له في ستة أسابيع عند 1.3131، وقفز الجنيه الإسترليني أمام الين الياباني ليتداول بالقرب من مستوى 147.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها في أسبوعين لتلامس 1,212 دولار، مستفيدة من بيانات التضخم الأمريكية الضعيفة. فيما تداولت أوقية الفضة عند مستوى 14.34 دولار. إلا أن المعادن لم تستطع الحفاظ على مكاسبها لتغلق ضمن نطاق المنطقة الحمراء.

النفط

تراجعت أسعار النفط، بعدما صرحت وكالة الطاقة الدولية أن المخاطر الاقتصادية العالمية تتصاعد. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنحو 2٪ إلى 68.78 دولار للبرميل، كما انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنحو 1.5٪ إلى 78.41 دولار للبرميل. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم تقرير شركة بيكر هيوز والخاص بمعدلات منصات النفط الأمريكية.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
10:00 المملكة المتحدة كلمة مارك كارني محافظ بنك انجلتر    
12:30 الولايات المتحدة مؤشر مبيعات التجزئة الأساسية (شهري) (أغسطس) 0.5% 0.6%
12:30 الولايات المتحدة مؤشر مبيعات التجزئة (شهري) (أغسطس) 0.4% 0.5%
13:15 الولايات المتحدة الإنتاج الصناعي (شهري) (أغسطس)  0.3% 0.1% 
14:00 الولايات المتحدة مخزونات الأعمال (شهري) (يوليو) 0.5% 0.1%
14:00 الولايات المتحدة مؤشر ميشيغان لثقة المستهلك (سبتمبر) 96.7 96.2
17:00 الولايات المتحدة اليوم تقرير شركة بيكر هيوز والخاص بمعدلات منصات النفط الأمريكية.   860

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 77.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة