أخبار

الدولار يرتفع مُسْتفيدا من النظرة الإيجابية التي حملتها شهادة باول

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الأسهم

أغلقت مؤشرات الولايات المتحدة الرئيسية على ارتفاع، حيث ارتفع مؤشر داو جونز لليوم الرابع له على التوالي وحقق مؤشر ناسداك رقماً قياسياً جديداً. ارتفع مؤشر داو جونز بنحو 0.2٪ ليستقر عند 25119، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنحو 0.4٪ ليرتفع إلى 2809، وارتفع أيضًا مؤشر ناسداك للتكنولوجيا بنسبة 0.6٪ ليغلق عند مستوى قياسي عند 7855. وفي ظل غياء أي تطورات بشأن الحرب التجارية، فإن أنظار المستثمرين سوف تتجه إلى أرباح الشركات.

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس -الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية- إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع قبيل جلسة التداول الأوروبية، حيث شهد الدولار زخما ملحوظا من النظرة الإيجابية التي حملها خطاب رئيس الاحتياطي الفدرالي. وكان جيروم باول قد أعلن أن الاقتصاد الأمريكي نما بوتيرة قوية، وأن معدلات نمو الأجور كانت أسرع هذا العام مقارنة بالعام الماضي، وأن مخاطر الاقتصاد الكلي لا تزال متوازنة. علاوة على ذلك، أكد باول على أن الفيدرالي سوف يستمر في رفع معدلات الفائدة تدريجيًا طالما أن الأرقام الاقتصادية تشجع على ذلك. ارتفع مؤشر الدولار أمس من 94.30 إلى قمة 95.25. استطاع الدولار أن يخترق مستوى الحاجز النفسي 113 أمام الين الياباني، ويتداول فوق مستويات 113.10 ين، وهو أعلى مستوى له في 6 أشهر.

اليورو

تراجع اليورو أمام نظيره الأمريكي، متأثرا سلبًا بتصريحات مجلس الاحتياطي الفيدرالي، والذي أشار أمس إلى وجود تباين ملحوظ بين السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي. هبط اليورو أمام الدولار من أعلى مستوى له 1.1744 دولار، ليتداول عند أدنى مستوى 1.1625 دولار قبل جلسة التداول الأوروبية. وتترقب الأسواق اليوم بيانات مؤشر أسعار المستهلك لشهر حزيران/يونيو. ومن شأن القراءة الجيدة أن توفر الدعم اللازم للعملة المشتركة، لا سميا وأن رئيس المركزي الأوروبي قد صرح في وقت سابق إلى أن تحرك معدلات الفائدة يعتمد على البيانات.

الإسترليني

تراجع الإسترليني إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع أمام الدولار؛ متأثرة سلبا بتطورات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. تراجع الإسترليني أمام الدولار من 1.3269 دولار ليتداول عند مستوى منخفض بلغ 1.3069 دولار. وكان الزوج قد أنهى جلسة تداولات أمس بخسارة 120 نقطة، ليسجل أسوأ أداء يومي له منذ 1 أيار/مايو. من ناحية أخرى، جاء متوسط الدخل بالساعة كما كان متوقعًا عند 2.5٪. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم مؤشر أسعار المستهلك لشهر حزيران/يونيو؛ ومن المتوقع أن يكون للقراءة الضعيفة تأثير سلبي على الإسترليني.

المعادن

تراجع الذهب خلال الجلسة الآسيوية، ليلامس مستويات منخفضة جديدة في 2018، متأثرا سلبًا بتزايد التكهنات بشأن استمرار البنك الفيدرالي في تشديد سياسته النقدية. تراجع المعدن الثمين 1,244 دولار، ليتداول عند مستوى منخفض بلغ 1,222 دولار. من ناحية أخرى، تراجعت أونصة الفضة لتتداول عند 15.44 دولار، وهو أدنى مستوى لها في عام.

النفط

تراجعت أسعار النفط لليوم الثاني لها على التوالي؛ حيث أعلن معهد البترول الأمريكي عن ارتفاع مخزونات النفط الخام الأمريكي. استقر مؤشر خام غرب تكساس الوسيط عند أدنى مستوى له في شهر واحد عند 67.58 دولار، فيما استقر سعر خام برنت عند أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر عند 71.60 دولار. ولا تزال أسواق النفط تتداول تحت ضغط شديد؛ متأثرة سلبا بتزايد المخاوف من ارتفاع معدلات المعروض العالمي من النفط، خاصة وأن الولايات المتحدة قد تستخدم احتياطيها الاستراتيجي من النفط لخفض الأسعار. فيما تترقب أسواق النفط اليوم تقرير إدارة معلومات الطاقة والخاص بمخزونات النفط الخام الأمريكية.

الأحداث الاقتصادية الأكثر أهمية:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
8:30 المملكة المتحدة مؤشر أسعار المستهلك (سنوي) (يونيو)  2.6% 2.6%
8:30 المملكة المتحد مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (سنوي) (يونيو) 2.2% 2.1%
9:00 الاتحاد الأوروبي مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (سنوي) (يونيو) 2.0% 2.0%
9:00 الاتحاد الأوروبي مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (سنوي) (يونيو) 1.0% 1.0%
12:30 الولايات المتحدة تصاريح البناء (يونيو) 1.330 1.301
12:30 الولايات المتحدة بدايات الإسكان (يونيو) 1.320 1.350
14:00 الولايات المتحدة شهادة رئيس الاحتياطي الفيدرالي باول    
14:30 الولايات المتحدة مخزونات النفط الأمريكي -3.622 -12.633

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.87٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة