أخبار

الدولار يَنتَعِشْ قُبيل صُدُور مَحضر اجتماع الفدرالي، والأسْهُم تَتَراجَع

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الأسهم

تراجعت مؤشرات وول ستريت أمس، بعدما تجاهل الرئيس دونالد ترامب، نبرة التفاؤل بشأن التقدم الذي أُحرز في محادثات التجارة بين الصين والولايات المتحدة. حيث بدأت المؤشرات الأمريكية الأسبوع الماضي بفجوة إيجابية عقب إعلان وزير الخزانة الأمريكي منوشين نهاية الأسبوع أنه تم الاتفاق مع المسئولين الصينيين على تعليق الحرب التجارية. ورغم ذلك، تراجعت المؤشرات الأمريكية، لتهبط من أعلى مستوى لها منذ شهرين لملء الفراغ الإيجابي، وكان الرئيس الأمريكي قد صرَّح بأنه غير راضٍ عن المحادثات التجارية التي أجريت مؤخرا. ومنذ أوائل عام 2018 والأسهم الأمريكية تتأثر بشده بمجريات ومفاوضات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

الدولار

استطاع الدولار أن يتجاوز خسائره ويرتفع أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، قبيل صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. حيث يترقب المستثمرون محضر الاجتماع للتعرف على أي تلميحات حول وتيرة رفع معدلات الفائدة. يذكر أن الدولار قد ارتفع بنحو أكثر من 5% منذ منتصف شهر نيسان/أبريل، مدعوما من التقارير الاقتصادية الأمريكية القوية والسياسة النقدية المتشددة التي يتبعها الفدرالي الأمريكي.

الإسترليني

نجح الإسترليني في تصحيح مستويات 2018، حيث ينتظر المتداولون صدور أرقام التضخم. وكان محافظ بنك إنجلترا قد صرَّح أمس خلال جلسة استماع تقرير التضخم، بأن الاقتصاد لم يتطور بطريقة تتماشى مع توقعات شباط/فبراير. وأشار مارك كارني إلى أن التباطؤ في الربع الأول حدث بسبب عوامل مؤقتة وأن الاقتصاد سيبدأ في الارتفاع مرة أخرى. كما أكد أن رفع معدلات الفائدة سيكون تدريجياً ويعتمد على البيانات الاقتصادية.

الذهب

لم تشهد أسعار الذهب أي تغيير تقريبا حيث تداول بالقرب من أدنى مستوى أسبوعي في 2018، بسبب اهتمام المتداولين بتقييم تحركات الأسعار المختلفة. يذكر أن المعدن الثمين قد تراجع بنحو 2%، خلال الأسبوع الماضي متأثرا سلبا بارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. فيما تترقب الأسواق اليوم صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، حيث من شأن القراءة الجيدة أن تزيد الضغط على المعدن الأصفر.

النفط

لم يستطع النفط الحفاظ على مكاسبه ليتراجع من أعلى مستوى له في عدة سنوات، متأثرا سلبا بالمحادثات التي سوف تجريها منظمة أوبك خلال اجتماع حزيران/يونيو بشأن احتمال رفع معدلات الإنتاج. وعلى الرغم من ذلك، لا تزال أسعار النفط تشهد دعما ملحوظا بسبب ارتفاع وتيرة التوترات الجيوسياسية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، أعلن معهد البترول الأمريكي أمس عن تراجع مخزونات النفط الأمريكية بنحو 1.3 مليون برميل الأسبوع الماضي. فيما تترقب الأسواق اليوم البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة.

الأحداث الاقتصادية الأكثر أهمية:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
8:30 المملكة المتحدة مؤشر أسعار المستهلك (سنوي) (أبريل) 2.5% 2.5%
8:30 المملكة المتحدة مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (سنوي) (أبريل) 2.2% 2.3%
14:00 الولايات المتحدة مؤشر مبيعات المنازل الجديدة (أبريل) 680 694
14:30 الولايات المتحدة مخزونات النفط -1.567 -1.567
18:00 الولايات المتحدة محضر اجتماع الفدرالي    

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 77.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة