أخبار

الدولار يُواصِل ارتِفَاعَهُ قُبيل اجتِمَاع اللجنة الفِدرالية للسُوق المَفتُوحَة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الأسهم الأمريكية

تباين أداء بورصة وول ستريت أمس بسبب ارتفاع المخاوف من نشوب حرب تجارية مرة أخرى. اكتست الأسهم الأمريكية باللون الأحمر بالتزامن مع بداية الجلسة أمس، حيث خسر مؤشر داو جونز أكثر من 300 نقطة، عقب تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي. إلا أن إصدار أرباح شركة آبل كان له أثر إيجابي في تغطية الخسائر. ولا زالت أسواق الأسهم تشهد حالة من التفاؤل والدعم بسبب أرباح الشركات؛ لا سيما وأن كُبرى الشركات سجلت أفضل أداء لها منذ عام 2011.

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي أمس ليتداول بالقرب من أعلى مستوى له في خمسة أشهر؛ قبيل صدور قرار سعر الفائدة من قبل اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. بدأ مجلس الاحتياطي الفدرالي اجتماعه أمس والذي من المقرر أن ينتهي اليوم، فيما تترقب الأسواق أي إشارات بشأن تحريك معدلات الفائدة. ومن المتوقع أن يقوم الفدرالي الأمريكي برفع معدلات الفائدة لأكثر من مرتين خلال العام؛ لا سيما مع استمرار التوقعات الاقتصادية الحالية وارتفاع معدلات التضخم. ولا تتوقع الأسواق قيام المركزي الفدرالي بتغيير معدلات الفائدة خلال اجتماع اليوم. لكن وبحسب استطلاع أجرته رويترز فإن 90% من المشاركين توقعوا قيام الفدرالي برفع معدلات الفائدة خلال اجتماعاته التي ستعقد في الفترة ما بين يونيو 2018 إلى يناير 2019. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق التغيير في بيانات الوظائف غير الزراعية الأمريكي.

اليورو

استطاع اليورو اختراق مستويات 1.20 دولار للمرة الأولى له منذ أوائل كانون الثاني/يناير. فيما لا تزال العملة الموحدة تواجه صعوبات بسبب تباين التوقعات الاقتصادية بين منطقة اليورو والولايات المتحدة، الأمر الذي قد يؤدي إلى اختلاف السياسة النقدية التي تتبناها البنوك المركزية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم، مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والإصدار الأولي للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول.

الإسترليني

انخفض الجنيه الإسترليني أمس متأثرا سلبًا بتراجع البيانات الاقتصادية الصادرة عن الاقتصاد البريطاني. حيث لامس مؤشر مديري المشتريات التصنيعي لشهر نيسان/أبريل أدنى مستوى له في سبعة عشر شهرًا. تراجع انخفض الإسترليني على مدار السبعة عشر أيام الماضية، بسبب تراجع النظرة الاقتصادية الإيجابية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم مؤشر مديري المشتريات لأعمال التشييد لشهر أبريل. يذكر أن المؤشر لامس الشهر الماضي أدنى مستوى له في أكثر من عامين.

الذهب

تراجعت أسعار الذهب أمس بأكثر من 1% لتتداول بالقرب من مستوى 1300 دولار. فيما يترقب متداولي الذهب قرار سعر الفائدة من الاحتياطي الفيدرالي؛ لا سيما وأن رفع معدلات الفائدة سيعزز من عوائد سندات الخزانة التي سوف تزيد من الضغط على السبائك التي لم تكن تُدر عائد خلال الأسابيع الماضية.

النفط

تراجعت أسعار النفط أمس لتلامس أدنى مستوى لها في أسبوعين بسبب ارتفاع معدلات الإنتاج وإمدادات النفط في الولايات المتحدة. فيما أظهر معهد البترول الأمريكي أن الإمدادات النفط الأمريكية ارتفعت بنحو 3.427 مليون برميل الأسبوع الماضي. فيما تترقب الأسواق اليوم بيانات مخزونات الطاقة الأمريكية التي سيصدرها إدارة معلومات الطاقة.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة