أخبار

الأسواق تنتعش بالتزامن مع سعي الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق مع الصين

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

الإثنين: لامس مؤشر الدولار الأمريكي أدنى مستويات له في ثلاثة أسابيع، بسبب تصاعد وتيرة حرب العملات، بالتزامن مع استمرار الحرب التجارية. وكان الدولا قد تراجع أمام عملات الملاذ الآمن والذهب في الأسبوع الماضي، كما لم يستطع السيطرة على تراجعه، ليشهد المزيد من الهبوط أمام العملات الرئيسية الأخرى مع بداية تعاملات اليوم. بينما تترقب الأسواق إجمالي الناتج المحلي للربع الرابع والذي سيصدر يوم الأربعاء باعتباره المحرك الرئيسي للسوق الأمريكية هذا الأسبوع.

اليورو

عاد زوج اليورو/دولار ليلامس أعلى مستويات له خلال الأسبوعين الماضيين، عقب تحول الأسواق إلى شهية المخاطر، بعدما تردد أنباء بشأن  سعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوصل إلى اتفاق مع الصين لتجنب آثار حرب تجارية. يتداول الزوج عند مستويات 1.2366 بعد تسجيل أعلى مستوى عند مستوى 1.2380.

الإسترليني

يتداول الباوند عند أعلى مستوياته خلال اليوم، حول مستوى 1.4170 حيث اكتسب التجار الإيجابية من بنك إنجلترا ، حيث تتوقع الأسواق الآن قيام المركزي الفدرالي برفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه المقبل في مايو القادم، حال بقاء معدلات التضخم عند مستوياتها المتوقعة (من مؤشر أسعار المستهلك إلى الأرباح). بينما تترقب الأسواق خلال الأسبوع الجاري، بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع مع العام، والذي سيصدر يوم الخميس المقبل.

الذهب

استطاع الذهب، باعتباره الملاذ الآمن للمستثمرين، الارتفاع بنحو 3% الأسبوع الماضي، ليصل إلى أعلى مستوى له عند 1,350 دولار ، حيث يخشى التجار من تصاعد الحرب التجارية، الأمر الذي سيؤدي إلى تقلبات عنيفة في الأسواق. وفي وقت مبكر من اليوم تراجع الذهب قليلاً ليتداول عند  مستويات 1,344 دولار، حيث انتعشت مؤشرات الأسهم قليلا عقب توارد الأنباء بشأن محادثات حول صفقة بين الولايات المتحدة والصين لتجنب الحرب التجارية.

النفط

ارتفعت عقود النفط الآجلة لأعلى مستوى لها منذ يناير الماضي، مستفيدة من تراجع الإمدادات الأمريكية الأسبوع الماضي، وتزايد التوتر بين الدول الأوروبية وروسيا، والسعودية وإيران. فيما تشهد أسعار النفط دعما ملحوظا، بعدما أطلقت الصين أول عقودها الآجلة للنفط الخام، ويتم تداولها عند 432 يوانًا للبرميل. ومن شأن إبرام الصين عقودها باليوان الصيني أن يزيد الطلب على اليوان الصيني، لكنه في الوقت ذاته قد لا يساعد الصين في الحصول على بعض السيطرة على الأسعار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 77.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة