أخبار

الدولار يتراجع بسبب تزايد المخاوف بشأن السياسة الأمريكية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

الجمعة: انخفض الدولار قليلا أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، ليتراجع من أعلى مستوى له في أسبوع، بعدما أفادت تقارير صحفية بأن الرئيس الأمريكي قرر التخلي مستشار الأمن القومي الحالي، ليحل محله هربرت ماكماستر، مما زاد من المخاوف بشأن السياسة الأمريكية. وكان الدولار قد تداول تحت ضغط شديد خلال الجلسات الماضية، عقب تصريح الرئيس الأمريكي فرض جمارك على الواردات الصينية قدرها 60 مليار دولار، الأمر الذي رجع نشوب حرب تجارية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم، مؤشر جامعة ميتشجان لإنفاق المستهلك، والذي من المرجح له أن يلامس مستويات

  • تراجع مؤشر الدولار بنحو 18% ليلامس مستويات 89.98 نقطة.

اليورو

ارتفع اليورو بنحو 0.23%، ليلامس مستويات 1.2333 دولارن مستفيدا من تراجع الدولار.

الين

ارتفع الين أمام الدولار بنحو 0.64%، ليلامس مستويات 105.67 ين، عقب تحول المتداولين إلى العملات ذات الملاذ الآمن بسبب تزايد المخاوف بشأن التجارية العالمية.

الذهب

ارتفعت أسعار الذهب قليلا بالتزامن مع بداية تداولات اليوم، مستفيدة من تأثر الدولار بسبب المخاوف التي لا زالت التي تحيط بسياسة البيت الأبيض، لكن في الوقت ذاته لا تزال الارتفاعات محدودة بسبب تلاشي حدة المخاوف بشأن التجارة العالمية. وفي تقرير لها أمس صرحت جريدة واشنطن بوست بأن الرئيس الأمريكي قرر التخلي مستشار الأمن القومي الحالي، ليحل محله هربرت ماكماستر.

ارتفعت عقود الذهب الآجلة تسليم أبريل 2018 قليلا بنحو 0.05% لتلامس مستويات 1,318.50 دولار.

النفط

وفي وقت مبكر من اليوم، ارتفعت أسعار النفط قليلا، متأثرة باستمرار المخاوف لدى المتداولين بشأن ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من النفط، مما قد يقوض جهود أوبك وكبار المنتجين الرامية إلى دعم الأسواق ورفع الأسعار من خلال تقليص المعروض من النفط. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، صرحت هيئة الطاقة بأن المعروض العالمي من النفط قد ارتفع خلال فبراير الماضي بنحو 700 ألف برميل، مقارنة بالعام الماضي 97.9 مليون برميل يوميا.

ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط بنحو 0.18% لتلامس مستويات 61.30 دولار، كما ارتفعت عقود خام برنت الآجلة تسليم مايو بنحو 0.05% لتلامس مستويات 64.67 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 77.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة