أخبار

الذهب يسجل بعض التعافي بفعل موجة تصحيح من الدولار

بوابة الأخبار

1 2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020 2021

الإثنين، 19 كانون الأول/ديسمبر 2016

تراجع الدولار قليلا أمام من سلة من العملات الرئيسية في ختام تداولات الأسبوع لكنه ما زال قرب أعلى مستوى في 14 عاما الذي لامسه بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي يوم الأربعاء الماضي حيث كبح جني الأرباح صعود العملة الأمريكية.  وسجل مؤشر الدولار في ختام تداولات الأسبوع مستويات 102.90 ليظل قريبا من أعلى مستوى في 14 عاما والذي بلغه يوم الخميس عند 103.56.

وكان مؤشر الدولار ارتفع 1.2 % يوم الخميس ليسجل أكبر مكسب يومي بالنسبة المئوية في نحو ستة أشهر بعد يوم من رفع البنك المركزي ألأمريكي أسعار الفائدة للمرة الأولي في عام. ولمح مجلس الاحتياطي الاتحادي أيضا إلى أن من المرجح زيادة أسعار الفائدة ثلاث مرات خلال العام القادم بدلا من مرتين كان قد توقعها الفدرالي خلال اجتماع سبتمبر الماضي.

وارتفع الذهب فوق أدنى مستوى في عشرة أشهر ونصف الشهر والذي سجله في الجلسة السابقة مع تراجع الدولار والأسهم الأمريكية في نهاية أسبوع متقلب خيمت عليه إشارة مجلس الاحتياطي الفدرالي إلى أنه قد يرفع أسعار الفائدة في 2017 لمرات أكثر من التي كانت متوقعة في السابق

واختتم الذهب تداولات الأسبوع مستقرا اعلى مستويات الدعم الرئيسية والتي تمثلها نقطة 1330 دولار ليتحرك حول مستويات 1.336 دولار، ومن المحتمل أن تنحصر ارتفاعات الدولار في مستويات 1.350 دولار.

وانخفض الإسترليني قرب أدني مستوياته في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار مسجلا خسائر للأسبوع الثاني أمام العملة الأمريكية التي سجلت ارتفاعا حادا بفضل توقعات بزيادة أسعار الفائدة الأمريكية بوتيرة أسرع من المتوقعة في السابق.

واستقر الإسترليني دون مستويات 1.25 أمام الدولار، ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على العملة البريطانية بفعل قوة الدولار وقرب استحقاق الانفصال البريطاني. ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة مقتربة من مستوى مرتفع جديد هو الأعلى في 17 شهرا في الوقت الذي أظهر فيه المنتجون مؤشرات على الالتزام باتفاق عالمي لتخفيض الإنتاج.

ونجح خام غرب تكساس ف تقليص معظم خسائره التي سجلها بعد بيان الفدرالي مقتربا من مستويات 53 دولار، لكنه مازال بعيدا من مستويات القمة التي سجلها بعد اتفاق كبار المنتجين من خارج أوبك لخفض الإنتاج قرب مستويات 55 دولار.

 

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. تتفاوت أرباحك وخسائرك بناء على حجم التقلبات التي تشهدها حركة الأسواق الرئيسية التي يقوم عليها التداول. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة