أخبار

الذهب يختبر مستويات الحاجز النفسي والدولار يستقر

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 2020

هبط الذهب عن 1,200 دولار للأونصة للمرة الأولى منذ منتصف فبراير يوم الاثنين بعدما أدت تصريحات لرئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين بشأن احتمالية رفع أسعار الفائدة إلى ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوياته في شهرين. دفعت مستويات 1,300 دولار الذهب إلى التراجع ليخترق مستويات 1,200 دولار لكنه نجح بالاستقرار أعلاها ليبقى بعض الدعم لمستويات الارتفاع من جديد في ترقب لبيان الوظائف الجمعة القادم. وسيطر الاستقرار على مؤشر الدولار حول مستويات 95.72 في تداولات اليوم الأول

وتعافي اليورو قليلا أمام الدولار مسجلا بعض المكاسب الطفيفة رغم أن بيانات أولية أظهرت أن أسعار المستهلكين السنوية في ألمانيا استقرت دون تغيير في مايو مما يشير أن ضغوط الأسعار في أكبر اقتصاد بأوروبا ما زالت ضعيفة رغم السياسة النقدية شديدة التيسير للبنك المركزي الأوروبي. ومن المحتمل أن نشهد تداولات ضيقة على اليورو بين مستويات 1.11 و1.12 خلال الفترة القادمة.

وشهد الإسترليني استقرار أعلى مستويات 1.46 أمام الدولار في ظل شح البيانات الاقتصادية في بداية الأسبوع وموجة التشبع التقني على الدولار، في حين من المحتمل أن تستمر تقلبات الإسترليني خلال الفترة القادمة حول مستويات 1.45.

ودفعت تصريحات حكومية من اليابان الين الياباني إلى التراجع بشكل حاد، بعدما أشار مسؤول حكومي أن رفع ضريبة المبيعات قد يؤجل إلى عامين بفعل حالة الركود في التضخم التي تشهدها اليابان وضعف النمو. وقفز الدولار أعلى مستويات 111 أمام الين لكنه فشل في اختراق مستويات المقاومة المتمثلة في مستويات 111.30 ليعود ويتراجع قليلا ومن المحتمل أن يعيد الزوج اختبار المقاومة خلال تداولات اليوم.

وحافظت أسعار النفط على مكاسبها قرب أعلى مستوياتها في 7 أشهر حول مستويات 50 دولار في ظل ترقب لاجتماع أوبك المزمع عقده نهاية الأسبوع. واستقر الخام الأمريكي حول مستويات 49.50 ومن المحتمل أن نشهد تداولات ضيقة في مستويات 49 إلى حين صدور نتائج الاجتماع والتي من المحتمل أن تضغط على النفط بفعل عدم التوصل إلى قرار يفضي بدعم الأسعار.

 إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 78.03٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة