أخبار

الدولار يَستقر قُبيل المحادثات التجارية الصينية-الأمريكية المرتقبة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الأسهم

أغلقت المؤشرات الأمريكية الرئيسية على ارتفاع يوم الجمعة لليوم الثاني لها على التوالي بسبب التفاؤل بشأن المحادثات التجارية المرتقبة بين الصين والولايات المتحدة، والتي من الممكن أن تضع حداً للحرب التجارية التي نشبت منذ بداية العام ولا يزال تأثيرها على الأسواق حتى الآن. فيما سجَّل مؤشر داو جونز الصناعي أعلى مستوى إغلاق له منذ شباط/فبراير عند 25669، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنحو 0.3٪ إلى 2850، وأغلق مؤشر ناسداك المركب على ارتفاع طفيف عند 7816. واستمر التحيز الإيجابي خلال الجلسة الآسيوية اليوم، حيث تداول مؤشر داو جونز في أعلى مستوى 25741، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 إلى أعلى مستوى له في أسبوعين عند 2854، سيظل سوق الأسهم الأمريكية رهن أي تطورات فيما يتعلق بالمحادثات التجارية المرتقبة بين الولايات المتحدة والصين.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية- لليوم الثاني له على التوالي من أعلى مستوى في أربعة عشر شهرًا عقب الإعلان عن محادثات تجارية مرتقبة بين الصين والولايات المتحدة. يذكر أن الدولار شهد دعمًا ملحوظا من تصاعد حدة التوترات التجارية التي نشبت بين الولايات المتحدة والدول الاقتصادية الكبرى، لكن من الممكن أن تؤدي الصفقة التجارية إلى تدفق استثمارات محفوفة بالمخاطر، الأمر الذي قد يؤثر سلبا على الدولار. تداول مؤشر الدولار خلال الأسبوع الماضي عند مستوى 96.98 وتراجع إلى أدنى مستوى له في أسبوع عند 96.09. فيما تعافى الدولار قليلاً خلال الجلسة الآسيوية حيث تراجعت الليرة التركية مما أدى إلى عودة الأزمة إلى الساحة مجددا. تداول زوج العملات USDTRY عند قمة 6.11. كما انخفض اليورو أمام الدولار ليهبط من أعلى مستوى له في أسبوع عند 1.1444 ليتداول دون مستوى 1.1420 دولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية والأخبار الرئيسية الهامة، فالأسبوع الجاري مهم جدا بالنسبة للدولار، حيث تترقب الأسواق محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين ومحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ومؤتمر جاكسون هول الاقتصادي.

المعادن

انتعشت أسعار الذهب لترتد من قاع 1,172 دولار وتستقر عند ارتفاع 1,186 دولار لتسجل أكبر مكاسب لها في يوم واحد منذ نيسان/أبريل. جدير بالذكر أن الذهب منذ منتصف أبريل وهو في وضع سلبي بسبب قوة الدولار وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. وخلال التسعة أسابيع الماضية –من بين 10 أسابيع- خسر المعدن النفيس أكثر من 8%. من ناحية أخرى، تراجع مؤشر الفضة للأسبوع العاشر له على التوالي؛ حيث تداول عند 14.33 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ شباط/فبراير 2016.

النفط

ارتفعت أسعار النفط لليوم الثاني لها على التوالي لتتعافى من الانخفاض الذي حدث بسبب تراكم مخزونات النفط الخام الأمريكية. وشهدت الأسعار دعما ملحوظا بسبب عقب صدور أنباء تشير إلى أن المملكة العربية السعودية قلصت من إنتاجها في الأشهر الماضية لتفادي زيادة المعروض العالمي. استقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط عند 65.93 دولار للبرميل، وأغلقت العقود الآجلة لخام برنت عند 71.79 دولار للبرميل. فيما أفادت شركة بيكر هيوز أن عدد منصات النفط الأمريكية لم يتغير ليستقر عند 869.

الأحداث الاقتصادية الأكثر أهمية:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
16:00 الاتحاد الأوروبي خطاب رئيس البنك المركزي الألماني (بوبا)    

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في التقرير لا تعبر بالضرورة عن أداء السوق ولا تمثل رؤية ICM.com. قد تتحرك الأسواق المالية في أي من الاتجاهين مما قد يؤدي إلى تحقيق المتداول أرباح أو تكبد خسائر. يتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مستوى المخاطرة الذي يناسبه والتأكد من وجود من وضع إجراءات إدارة المخاطر بشكل صحيح قبل مباشرة أي صفقة تداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة