أخبار

الدولار يقترب من أعلى مستوى له في أسبوعين، قبيل صدور تقرير الوظائف الأمريكية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الأسهم

تراجعت الأسهم الأمريكية بالتزامن مع بداية جلسة تداول أمس، مـثرة سلبا باستمرار سيطرة شبح الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين على أسواق الأسهم. حيث أقترح الرئيس الأمريكي فرض تعريفات جمركية على واردات صينية تبلغ قيمتها 200 مليار دولار بنسبة تتراوح ما بين 10 ٪ إلى 25 ٪. لكن استطاعت مؤشرات الولايات المتحدة الارتداد من أدنى مستوياتها في عدة أسابيع، بدعم من قطاع التكنولوجيا؛ حيث تجاوزت القيمة السوقية لشركة أبل سقف التريليون دولار أمريكي. ارتد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ليرتفع من أدنى مستوى له في أسبوعين عند 2791 ليستقر عند أعلى مستوى له في أسبوع عند 2827. فيما استطاع مؤشر داو جونز الصناعي أن تجاوز أدنى مستوى له في أسبوع عند 25087 لينهي الجلسة بتراجع طفيف عند 25326. فيما سجل مؤشر ناسداك المركب الأفضل أداء أمس مقارنة بالمؤشرات الرئيسية الأخرى، حيث، اكتسب أكثر من 1٪ ليغلق عند 7802. فيما لا تزال الأسهم الأمريكية رهن أي تطورات بشأن التوترات التجارية وأي ارتفاع إضافي في عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- لليوم الثالث له على التوالي. فيما تداول مؤشر العملة الأمريكية عند أعلى مستوى له في أسبوعين خلال الجلسة الآسيوية، ليلامس 95.23. فيما يترقب المتداولون اليوم تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكي. ومن شأن، القراءة المرتفعة لمتوسط الدخل في الساعة أن تؤيد موقف الاحتياطي الفيدرالي في مواصلة سياسة رفع معدلات الفائدة. يذكر أن بنك الاحتياطي الفدرالي كان قد أعلن يوم الأربعاء، أن المناخ القوي لسوق العمل، والنمو الأفضل لمعدل الأجور، وارتفاع معدل التضخم؛ سيؤدي إلى المزيد من رفع معدل الفائدة. تداول اليورو أمام نظيره الأمريكي بالقرب من أدنى مستوى له في شهر واحد عند 1.1576 دولار بالتزامن مع بدء جلسة التداول الأوروبية. كما ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى خلال 14 شهر مقابل اليوان الصيني ليلامس مستوى 6.8795.

الإسترليني

تراجعت العملة الملكية إلى أدنى مستوى لها خلال أسبوعين لتلامس 1.2983 دولار، رغم قيام بنك إنجلترا برفع معدلات الفائدة. وكان بنك إنجلترا قد رفع أسعار الفائدة أمس بنحو 25 نقطة أساس من 0.50% إلى 0.75٪ كما كان متوقعًا في السوق. وجاء تراجع الإسترليني عقب تصريحات محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، والذي أوضح أن رفع معدل الفائدة كان قرارا صائبا، لكنه أشار إلى أن المخاطر الناجمة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يضر بالاقتصاد البريطاني ويؤدي إلى تغييرات في السياسة النقدية. وأضاف أيضا إلى أن المعدلات قد لا تصل إلى 2-3 ٪ في أي وقت قريب مع تغير ظروف السوق، ويمكن للبنك أن يلتزم برفع معدلات الفائدة مرة واحدة في السنة للحفاظ على مستوى التضخم المستهدف.

المعادن

تراجعت أسعار الذهب لتلامس مستويات منخفضة جديدة خلال 2018، متأثرة سلبا بقوة الدولار الأمريكي. تراجع الذهب ليلامس مستوى منخفض بلغ 1,205 دولار خلال الجلسة الآسيوية. ومن المتوقع أن تتجه أنظار متداولي الذهب صوب تقرير الوظائف غير الزراعية لا سيما فيما يتعلق بالأرباح. ومن شأن القراءة القوية أن تدعم سياسة رفع معدلات الفائدة ما يعني ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. جدير بالذكر أن المعدن الأصفر يشهد حالة تراجع منذ بداية الربع الثاني من العام، حيث بلغت عوائد سندات الخزانة الأمريكية أعلى مستوياتها في عدة سنوات، ما جعل السندات الأمريكية أكثر جاذبية من المعدن الثمين. من ناحية أخرى، تداولت الفضة بالقرب من أدنى مستوى منذ نيسان/أبريل 2016 لتلامس 15.25 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط أمس، لتتعافي من عمليات البيع التي استمرت يومين، والتي صدرت عقب بيانات مخزونات النفط الخام الأمريكي. فيما أفاد كلا من معهد البترول الأمريكي وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية بأن ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية كان له تأثير سلبي على أسعار النفط لمدة يومين متتاليين. تعافت أسعار النفط أمس، حيث استقرت العقود الآجلة للنفط الخام عند 68.96 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 73.71 دولار للبرميل.

الأحداث الاقتصادية الأكثر أهمية:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
08:30 المملكة المتحدة مؤشر مديري المشتريات الخدمي (يوليو) 54.7 55.1
09:00 الاتحاد الأوروبي مبيعات التجزئة (شهري) (يونيو) 04% 0.0%
12:30 الولايات المتحدة الوظائف غير الزراعية (يوليو) 193 213
12:30 الولايات المتحدة معدل البطالة (يوليو) 3.9% 4.0%
12:30 الولايات المتحدة متوسط الدخل بالساعة (سنوي) (يوليو) 2.7% 2.7%
14:00 الولايات المتحدة مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي (يوليو) 58.6 59.1
17:00 الولايات المتحدة تقرير شركة بيكر هيوز والخاص مخزونات النفط الخام الأمريكي   861

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة