أخبار

الدولار يَستقر في انتظار أسبُوع حافِل بالبيانات الاقتصادية الهامة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019

الدولار

تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى-بانخفاض طفيف يوم الجمعة الماضية، وجاء تراجع الدولار رغم القراءة الأولية الجيدة للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من العام. ولم يتمكن مؤشر الدولار من تسجيل أي إغلاق أسبوعي فوق مستويات 94.55، بسبب وجود مقاومة شديدة بالقرب من منطقة 94.60-95.60. وتترقب الأسواق العديد من البيانات الاقتصادية الهامة والأحداث التي من المتوقع أن يكون لها تأثير كبير على العملة الأمريكية، أبرزها اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) ومعدل تغيير الوظائف الأمريكية. فيما تتضاءل فُرص رفع معدلات الفائدة من قبل الاحتياطي الفدرالي خلال اجتماعه الذي سيقعده الأسبوع الجاري، حيث من المتوقع -وعلى نطاق واسع- أن يقوم الفدرالي برفع معدلات الفائدة خلال اجتماع أيلول/سبتمبر. فيما لا تزال البيانات الاقتصادية الأمريكية القوية تقدِّم الدعم الكامل للسياسة النقدية التي يتبعها الاحتياطي الفدرالي الأمريكي. فيما يتوقع الرئيس ترامب نمواً اقتصادياً أكبر مدعومًا بصفقات تجارية. ومع ذلك، فإن قوة الدولار الأمريكي ستكون عرضة لتطبيع السياسة النقدية من قبل البنوك المركزية الأخرى مثل البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا. جدير بالذكر أن الدولار يشهد ارتفاعا ملحوظا منذ نيسان/أبريل بسبب تباين في السياسة النقدية بين الاحتياطي الفيدرالي والدول الاقتصادية الكبرى.

الين

من المقرر أن يختتم بنك اليابان اجتماعه الذي يستمر يومين في وقت مبكر غدا الثلاثاء؛ ومن المتوقع -على نطاق واسع- أن يُبقى بنك اليابان على سياساته النقدية دون تغيير. ولأن أرقام التضخم ليست قريبة -بدرجة كافية- من المستوى المستهدف للبنك الياباني، فإنه من المتوقع أن يظل البنك ملتزما بسياسته النقدية دون تغيير. لكن ورغم ذلك، فإن ارتفاع أسعار النفط يمكن أن يساعد في تعزيز التضخم. يتداول زوج الدولار/ين عند مستوى 111.10 ين، حيث وقع الزوج في نطاق ضيق من 100 نقطة في الأسبوع الماضي.

المعادن

أنهت أسعار الذهب جلسة تداول الأسبوع الماضي على انخفاض -للأسبوع الثالث على التوالي- حيث تشير البيانات أن المؤشرات الاقتصادية الأمريكية القوية سوف تدفع البنك الفيدرالي لرفع معدلات الفائدة مرتين أخريين هذا العام. أوقية الذهب عند مستويات 1,220 دولار. يذكر أن المعدن الأصفر وجد الأسبوع الماضي، مقاومة قوية بالقرب من المتوسط المتحرك البسيط لـ 200 أسبوع عند مستويات 1,235 دولار، كما لامس دعما ملحوظا بالقرب من مستويات 1,217 دولارًا، وهو أدنى مستوى له خلال العام الجاري. من ناحية أخرى، أنهت أونصة الفضة جلسة تداو ل الأسبوع الماضي على انخفاض- للأسبوع السابع لها على التوالي. تداولت أونصة الفضية عند مستوى 15.43 دولار.

النفط

أنهت أسعار النفط جلسة تداول الجمعة الماضية على انخفاض طفيف، رغم ارتفاعها الذي استمر ثلاثة أيام متتالية. حيث وجدت أسعار النفط دعمًا ملحوظًا عقب توارد أنباء بأن المملكة العربية السعودية سوف تتوقف عن شحن النفط عبر باب المندب. استقر خام غرب تكساس يوم الجمعة حيث لامس مستويات 69 دولارًا للبرميل، في حين ارتفع خام برنت قليلاً إلى 74.40 دولارًا للبرميل.

الأحداث الاقتصادية الأكثر أهمية:

14:00الولايات المتحدةمبيعات المنازل (قيد التشييد) (شهري) (يونيو)0.4%-0.5% 

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 72.81٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة