أخبار

الأسْهُم تتراجع عقب تهديد ترامب بفَرض رسُوم جديدة على الصين

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018

الأسهم

تراجعت المؤشرات الأمريكية الرئيسية؛ مُتأثرة سلبًا بإعلان الإدارة الأمريكية بأنه سيتم فرض تعريفة جمركية قدرها 10% على 200 مليار دولار من البضائع الصينية. وفي تصريح لها ذكرت وزارة التجارة الصينية بأن تصرفات الولايات المتحدة مُروعة وغير مقبولة على الإطلاق، وستقوم الصين بالرد على تلك التصرفات باستخدام إجراءاتها المضادة. سعار الحرب التجارية دفع المؤشرات العالمية للتداول تحت ضغطٍ شديد، لا سيما الأسهم الصينية والتي تحملت العبء الأكبر. افتتحت مؤشرات الأسهم الأمريكية الآجلة على فجوة سلبية واستمرت في الانخفاض. تداول مؤشر داو جونز عند مستوى منخفض بلغ 24611 بينما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 من أعلى مستوى له في خمسة أشهر عند مستوى 2797.50 ليتداول عند مستوى منخفض بلغ 2766. ولابد للرئيس ترامب والرئيس الصيني أن يلتقيا لبحث التوصل إلى صفقة تجارية لوضع نهاية لتلك الحرب الضروس؛ لتجنب تعريض الاقتصاد العالمي شبح ركود جديد. وإلا، ستظل الأسواق المالية تتداول تحت ضغط شديد.

الدولار

ارتفع الين الياباني أمام الدولار الأمريكي؛ مستفيدا من تزايد عمليات بيع الأسهم واتجاه المتداولين صوب إلى الين باعتباره عملة ذات ملاذ آمن. تراجع الدولار أمام الين ليهبط من مستوى 111.35 ين، وهو أعلى مستوى له منذ 21 أيار/مايو ليتداول عند مستوى منخفض بلغ 110.76 ين. من ناحية أخرى، تداول مؤشر الدولار -الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- على نحو مستقر اليوم تقريبًا بالقرب من مستويات 94.20-30 حيث ارتد المؤشر أمس من أعلى مستوى له عند 94.48.

الدولار الكندي

فيما تراجع الدولار الكندي أمام نظيره الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية؛ حيث يترقب المستثمرون قرار بنك كندا بشأن معدلات الفائدة. يذكر أن بنك كندا قد أبقى على معدلات الفائدة دون تغيير خلال الاجتماعات الأربعة الماضية. ويتوقع السوق ارتفاعًا كبيرًا في معدلات الفائدة خلال اجتماع اليوم. وفي حالة رفع معدلات الفائدة، سينتقل التركيز صوب مسار معدلات الفائدة للبنك الكندي. وكان الدولار الأمريكي قد شهد دعمًا ملحوظًا يوم الإثنين أمام نظيره الكندي عند مستويات 1.3066 دولار، بالقرب من مستوى تصحيح فيبوناتشي 38.2 لينتقل من مستويات 1.2523 إلى 1.3382.

المعادن

تراجعت أسعار الذهب أمس، لتلامس أدنى مستوى لها في أسبوع واحد عند مستويات 1,247 دولار، لكن الذهب استطاع في نهاية جلسة تداول أمس أن يتجاوز بعض خسائره بسبب هبوط الدولار. أغلق سعر أونصة الذهب عند 1,255 دولارًا. ورغم تصاعد وتيرة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إلا أن المعدن الأصفر شهد تراجعًا مع بداية جلسة تداول اليوم. من ناحية أخرى، سجلت أونصة الفضة خلال الجلسة الآسيوية أدنى مستوى لها في أسبوع واحد لتتداول عند مستويات 15.86 دولار.

النفط

لم تسلم أسعار النفط هي الأخرى من مخاوف شبح الحرب التجارية، لتسجل تراجعا ملحوظًا في وقت سابق من اليوم، متأثرة سلبًا بتهديدات الولايات المتحدة بفرض تعريفات جمركية جديدة على الصين. ومن المتوقع أن يكون لشبح الحرب التجارية الراهنة تأثير سلبي على الاقتصاد العالمي؛ وهو ما قد ينعكس بالسَلب أيضا على معدلات الطلب على النفط. تداول خام غرب تكساس الوسيط عند مستويات منخفضة 73.23 دولار، فيما تداول خام برنت دون مستويات 77.50 دولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، أفاد معهد البترول الأمريكي أمس بأن مخزون النفط الخام الأسبوعي تراجع بنحو 6.796 مليون برميل. ومن المقرر أن تقوم إدارة معلومات الطاقة بنشر الأرقام الرسمية في وقت لاحق اليوم.

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
12:30 المملكة المتحدة مؤشر أسعار المنتجين (شهري) (يونيو) 0.2% 0.5%
14:00 كندا قرار بنك كندا والخاص بمعدلات الفائدة 1.50% 1.25%
14:30 الولايات المتحدة مخزون النفط الأمريكي -4.489 1.245
15:15 كندا مؤتمر صحفي -بنك كندا    
15:35 انجلترا خطاب مارك كارني محافظ بنك انجلترا    

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 76٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة