أخبار

الأسْهُم الأمريكية تَرتفع لليوم الثالث لها على التَوالي، والإسترليني يَتَراجع

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018

الأسهم

ارتفعت المؤشرات الأمريكية لليوم الثالث لها على التوالي، بالتزامن مع استمرار استيعاب البيانات الاقتصادية الأمريكية من قبل المتداولين. وتشير البيانات إلى أن الاقتصاد الأمريكي لا يزال في مساره التوسُعي متفوقًا على الاقتصادات الرئيسية الأخرى. حقق مؤشر داو جونز أمس أفضَّل أداء له خلال يوم واحد منذ 6 حزيران/يونيو الماضي. حيث ارتفع المؤشر بنحو 327 نقطة ليستقر عند 24784. وشهد مؤشر داو جونز دعمًا ملحوظًا من القطاع المالي والصناعي ليعود مرة أخرى ويكتسي باللون الأخضر خلال العام. كما ارتفع أيضًا مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.9٪ لكل منهما.

الدولار

استطاع مؤشر الدولار الارتداد إلى ما فوق مستوى 94، مُستفيدا من الدعم الذي لامسه عند المتوسط المتحرك البسيط لـ 50 يومًا. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر الائتمان الاستهلاكي بالولايات المتحدة إلى 24.56 مليار دولار في أيار/مايو الماضي، وهو أعلى مستوى له منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017، مما يُزيد من احتمال ارتفاع الإنفاق الاستهلاكي الأمريكي. وإلى الين الياباني، حيث استطاع زوج دولار/ين اختراق مستوى الـ 111 ليرتفع إلى مستويات 111.20 ين، وهو أعلى مستوى له منذ 21 أيار/مايو الماضي.

الإسترليني

تراجع الجنيه الإسترليني من أعلى مستوياته منذ 14 حزيران/يونيو متأثرا سلبًا باستقالة وزير الخارجية البريطاني. تداول الإسترليني عند مستويات مرتفعة 1.3362 دولار، ليتراجع لاحقا خلال الجلسة الأوروبية ليهبط إلى 1.3190 دولار. ومن الناحية التقنية، تزامن ارتفاع الإسترليني أمس مع المتوسط المتحرك البسيط لـ 50 يومًا وارتداد فيبوناتشي 23.6٪ للهبوط من 1.4380 إلى 1.3052 دولار. وتشير الاستقالات التي تشهدها حكومة تريزا ماي إلى أننا قد نكون بعيدين عن المسار الحقيقي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأن الإسترليني سيكون رهن أي أخبار تتعلق بتطورات صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

المعادن

تراجع الذهب من أعلى مستوى له في أسبوعين ليتخلى عن مستويات 1,266 دولار ويستقر بالقرب من 1,257 دولار. يذكر أن المعدن الأصفر تأثر سلبًا بالبيانات الاقتصادية الأمريكية القوية والتي قد تُرجح موقف السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي. من ناحية أخرى، سجلت أونصة الفضة أعلى مستوى إغلاق لها في أسبوعين لتستقر عند 16.10 دولار.

النفط

ارتفعت أسعار النفط أمس مُدعومة بتزايُد المخاوف بشأن تناقص إمدادات النفط. وبخلاف نقص الإمدادات النفطية الواردة من كندا وليبيا وفنزويلا، من المرجح أن تنضم النرويج أيضًا إلى قائمة تلك الدول، بسبب  إضراب مئات العمال عقب رفض اتفاق مقترح بشأن للأجور. تداول خام غرب تكساس دون تغيير يذكر تقريبًا خلال جلسة تداول أمس، ليستقر عند مستويات 73.97 دولارًا. من ناحية أخرى، ارتفع خام برنت بنحو أكثر من  1% ليغلق عند 78.17 دولار. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم تقرير معهد البترول الأمريكي والخاص بمخزونات النفط الأسبوعية.

الأحداث الاقتصادية الأكثر أهمية:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق
8:30 المملكة المتحدة الإنتاج التصنيعي (شهري) (مايو) 0.9% -1.4%
8:30 المملكة المتحدة الإنتاج الصناعي (شهري) (مايو) 0.5% -0.8%
9:00 الاتحاد الأوروبي مؤشر ZEW لمعنويات الإقتصاد الألماني (يوليو) -18.0 -16.1
14:00 الولايات المتحدة فرص العمل (JOLTs) مايو 6.583 6.698

 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 76٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة